Saturday , 22 January - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجبهة الوطنية العريضة تدعو الي مواصلة الانتفاضة في كل احياء السودان ليلاً حتي سقوط النظام

بسم الله الرحمن الرحيم

الجبهة الوطنية العريضة تدعو الي مواصلة الانتفاضة في كل احياء السودان ليلاً حتي سقوط النظام

تُشيد الجبهة الوطنية العريضة بشباب شعبنا البواسل الذين يواجهون سلطة البغي والطغيان ببسالة وشجاعة ويقابلون ادوات القمع بصدور عارية سلاحهم في ذلك ايمان بحتمية زوال نظام الانقاذ واقامة نظام ديمقراطي حر في دولة الوطن المدنيه الجامعه.

لقد تدافع ابناء الشعب رجالاً ونساء شباباً وشابات في كل احياء العاصمة القوميه دونما استثناء وفي العديد من مدن السودان يهتفون باسقاط النظام وتؤكد الجبهة الوطنية العريضة ما يلي:-

1- ان هذا النظام لم يكن يملك غير لسان ملئ بالبذاءة ومال يُبدد بغير حساب، وقد نضب المال وما عادت البذاءة تنجيه من غضبة الجماهير. فهو الأن نظام مهترئ مهزوز لا يُخيف احداً غير اولئك الذين يحسبون كل صيحة عليهم العدو فلا يلتفت احد منكم لهؤلاء المخذلين الذين يرتعدون من ظلهم هوساً.

2- ان استمرار الانتفاضة وتصاعدها ضرورة بقاء، فالبقاء في ظل هذا النظام موت وفناء ولن يهنأ شعبنا بالعيش الكافي ويتمتع بالحرية والكرامة ولن تقف حمامات الدم في بلادنا وتُغلق المعتلقلات الا بازالة هذا النظام.

3- ان النظام في سبيل بقائه يُطلق الوعود الكاذبه ويزيف الوقائع الثابته ويطلق الاشاعات المغرضة بهدف تفتيت القوي او زرع الامل الزائف في تغيير داخل النظام. فلا يركن احد الي ما يقوله او يفعله النظام.

4- لقد قام النظام في حملات مسعورة باعتقال العديد من الشباب الاشاوس والنساء المقاتلات والناشطين من السياسيين وهو يحسب وهماً انه بذلك يكسر من اندفاع الثورة ولكنا نؤكد ان ذلك انما يعكس ضعف النظام وهوانه، فالاعتقال لن يزيد الشرفاء الا مكنة وقوة واشعاعاً.

5- لقد اصدرنا بياناً لقوات الشرطة والجيش والأمن نطلب منهم الانحياز للشعب. فالذين يخرجون في الشوارع من رجال ونساء امتنا انما يفعلون ذلك من اجل الشعب بمن فيه افراد القوات النظامية واسرهم ونكرر نداءنا حتي لا يلحق بهم عقاب الشعب ولعنة التاريخ وغضب الله. ولن يسامح شعبنا عمن اذاه فقد سئم من كثرة الصفح في كل مرة.

6- ان مبادرة هذه الانتفاضة هي بيد الشباب وجماهير الشعب والتي لا تتحرك انصياعاً لأمر او قائد وانما تفعل ذلك مدفوعه بغريزة البقاء ومقتضيات العزة والكرامة واستجابة لمصالح وطن يضيع وامة تتلاشي. الأن الوطن هو الذي ينادي.

7- ان التجارب علمتنا انه لا بد من تشتيت جهود النظام وزبانيته. وما اسهل ان تتجمع الجماهير في ساحه يسهل الانقضاض عليها. لقد ظللنا ندعو منذ وقت طويل الي ضرورة الخروج في كل حي من جميع احياء العاصمة القوميه وفي كل حي من كل مدينة من مدن السودان في دارفور وكردفان والشرق والاوسط والشمال وفي كل قرية من قري السودان وان يكون التحرك ابتداء في ذلك الحي في استقلال عن باقي الاحياء وان يكون الخروج ليلاً فلا تستطيع اجهزة النظام القمعيه وشبيحة النظام او الرباطين او البلطجية او المرتزقه (ايا كان الاسم) ان ينالوا منكم، وحتي ولو كانت اعدادهم اضعافاً مضاعفة. وان استمرار الخروج ينهك قدرات النظام فلا يستطيع سبيلاً غير التباطؤ او الانحياز لكم اما ايماناً او عجزاً. ولا بد ان تلتقي تحركات الاحياء قريباً لتكون الهبة المليونيه القاصمة التي تمزق اشلاء النظام.

8- لقد اصدرنا بياناً يطلب من كل قوي المعارضة المدنية والتي تحمل السلاح للتوحد وفق بديل ديمقراطي قدمناه وعليه ندعو الجميع في كل التنظيمات والكيانات والجهويات للعمل سوياً وفي تضامن حتي يسقط النظام. فالقضية ليست قضية تنظيم او جهة وانما هي قضية الشعب السوداني في كل مكان ايا كانت هويته او دينه او تنظيمه.

عاش شعبنا حتي يحقق الانتصار علي الشمولية والاستبداد.

علي محمود حسنين
رئيس الجبهة الوطنية العريضة
الأحد 24/6/2012