Saturday , 13 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

كتلة نيابية تقترح على الحكومة اعلان الطوارئ بجنوب كردفان

الخرطوم 17 ابريل 2012 — ترتب كتلة نواب المؤتمر الوطني – الحزب الحاكم – للخروج بقرار من البرلمان يقضى بفرض حالة الطوارئ فى ولاية جنوب كردفان التي يقاتل الجيش السوداني فيها قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال منذ شهر يونيو الماضي وجيش جنوب السودان مؤخرا وجعلت منها قوات تحالف الجبهة الثورية السودانية قاعدة لها.

واستبقت الكتلة جلسة البرلمان التى خصصت امس لمناقشة تداعيات الهجوم على هجليج بعقد اجتماع مغلق توجته بمقترح لإعلان حالة الطوارئ بالولاية لكنها تركت للجهاز التنفيذى اتخاذ التقديرات التى يراها في هذا الصدد.

وطالب النائب احمد الصالح صلوحة بتحديد المسؤليات في الولاية وترك كل مسؤول يؤدي واجبه بمهنية ، واعتبر اعلان حالة الطوارئ امرا واجبا في المرحلة الراهنة لتتمكن القوات المسلحة من ممارسة عملها دون تدخلات سياسية، داعياً الي ضرورة حماية القوات المسلحة من التقاطعات والتدخلات الخفية من السياسيين والمتسيسين.

وطالبت الكتلة حسب توصيات الاجتماع بالتحقيق في احداث هجليج ومكافأة المحسن ومعاقبة المقصر، وحصر الحاجات الانسانية في مناطق المواجهات العسكرية والإسراع بتوفير المتطلبات الانسانية ومنع المنظمات الاجنبية من العمل منفردة بما يؤدى الى توطين التمرد، بجانب تعزيز الوحدة الوطنية وتقوية الجبهة الداخلية، وتوجيه الاعلام الرسمي ليكون اكثر شفافية ومهنية في عرض الاحداث والتطورات العسكرية، علاوة علي اعادة تقويم الموقف العسكري دون الاقتصار على منطقة هجليج .

وشددت الكتلة النيابية علي ضرورة ايقاف التفاوض تماما مع دولة الحركة الشعبية وحكومتها حول القضايا العالقة والابقاء على التفاوض على المسائل العسكرية بهدف اخراج قوات الحركة الشعبية وقوتها الاخرى من الاراضى السودانية.

وكانت مجموعة من تواب المنطقة قد دعت في الماضي إلى اقالة الحاكم الحالي احمد هارون والاعلان عن حالة الطوارئ في المنطقة واتهمته بالمسؤولية عن تدهور الاوضاع الامنية في المنطقة وقالت انه اطلق يد الحركة الشعبية في المنطقة عندما تحالف معها في الماضي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *