Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير : الهجوم على هجليج محاولة لتشويه صورة السودان

الخرطوم 4 ابريل 2012 – أكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير أن السودان مستعد تماماً للسلام مع جارته الجنوبية دون التفريط ولو في جزء بسيط من أراضيه، وقال إن الهجوم على هجليج مؤامرة هدفها تشويه صورة السودان أمام العالم بما يجعله كأنه دولة غير مستقرة.

رئيس جنوب السودان سلفاكير (يمين) و رئيس السودان عمر البشير
رئيس جنوب السودان سلفاكير (يمين) و رئيس السودان عمر البشير
وقال البشير في خطابه امام المؤتمر الـ(37) لمحافظي البنك الإسلامي للتنمية، امس الثلاثاء، إن السودان يحتاج لوقفة تضامنية قوية لمجابهة الضغوطات التي تمارس ضده من قبل القوى المهيمنة لأنه من الدول ذات المواقف المستقلة تجاه القضايا الإسلامية.

وتابع: “لن يرضوا عنا حتى نتبع ملتهم الربوية ولكننا نربأ بأنفسنا عن ذلك ولأن الأمن الغذائي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي فلا بد من الاكتفاء الذاتي لدولنا وإيقاف الصادرات التي تأتي من وراء البحار لكي نأمن شرور الاستغلال والاستبداد والاستعمار الاقتصادي”.

وأوضح البشير أن النظام المصرفي يمثل ركيزة أساسية في عملية التنمية، وأن المصارف تجاوزت مهامها التقليدية لتصبح شريكاً يساهم في عملية التنمية والتي بها “نكتسب الاستقلال السياسي”.

وأكد إصرار دول غربية على أن دول العالم الإسلامي غير متحدة تحت منظومة تدعم اقتصادها، وقال: “لكنهم غفلوا أننا كتلة واحدة ويستطيع التكتل أن يكون من الكتل الرائدة اقتصادياً لأن العالم الإسلامي زاخر بالموارد ويمتاز بعمق صلاته التاريخية وتفاعلاتنا الاجتماعية”. وزاد البشير: “الإسلام يزودنا برصيد معنوي يحفزنا على العمل المشترك والبذل والعطاء”.

واعلن بنك التنمية الإسلامي أن جملة الأموال المخصصة تقدر بـ(80) مليار دولار، كان نصيب السودان منها 1,4 مليار دولار، بالإضافة إلى 1,1 مليار دولار ضماناً للاستثمارات وائتمان الصادرات، مثمناً دور السودان في وضع اللبنة الأولى للبنك.

وأضاف رئيس مجموعة بنك التنمية الإسلامي ؛ أحمد محمد علي، الذي خاطب الجلسة الافتتاحية للاجتماع السنوي السابع والثلاثين للمجموعة، في الخرطوم، أن التطورات التي تمر بها بعض البلدان الأعضاء تحتم على البنك اتخاذ مجموعة من الإجراءات لإعادة الأمور إلى نصابها من الناحية التنموية والاقتصادية.

وفي السياق قال وزير المالية السوداني؛ علي محمود، إن السودان يتطلع لاستثمارات من الدول الأعضاء في مجموعة بنك التنمية الإسلامي وأن حكومته أولت تهيئة المناخ الجاذب اهتماماً على مستوى رئاسة الجمهورية، وقال محمود إن الأمر يتصدر أوليات السياسات الاقتصادية والائتمانية، مشيراً إلى إمكانيات البلاد الاستثمارية، التي من أبرزها الزراعية والصناعية والتحتية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.