Wednesday , 24 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

رئيس وفد السودان يقول ان التفاوض والقتال قوتان متلازمتان

الخرطوم 28 مارس 2012 –قطع وزير الدولة برئاسة الجمهورية كبير مفاوضى الحكومة السودانية إدريس محمد عبد القادر بأن إرادة السلام لن تفتر وأن التفاوض ورد العدوان قوتان متلازمتان .

وقال في جلسة استماع حول العلاقة مع دولة الجنوب نظمتها لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان السودانى امس إن ما حدث بهجليج شبيه بما حدث في توريت خلال مفاوضات نيفاشا .

واضاف “ستظل إرادة السودان هي السلام باعتباره هدفا استراتيجيا ونسعى لتحقيقه ووقف العدائيات وإقامة جوار حسن يمكن الدولتين من الحفاظ على مصالحهما ومصالح شعبيهما” .

وأوضح أن القرار الاستراتيجي للسودان كان هو إيقاف الحرب وحفظ الأنفس عن طريق إعطاء حق تقرير المصير للجنوب في مشاكوس عام 2002 م رغم أنه يعرض وحدة البلاد إلى مخاطر .

وأشار إدريس إلى عدم تنفيذ اتفاق اللجنة السياسية العسكرية المشتركة لاصطدامها بعقبة الترتيبات الأمنية ، الأمر الذي عطل عملها . وابان أن الطرف الجنوبي المشارك في حكومة الوحدة الوطنية السابقة ظن أن مناقشة القضايا العالقة حيلة لتعطيل الاستفتاء أو تأجيله ، الأمر الذي لم يمكن الطرفين من التقدم في قضايا وموضوعات ما بعد الاستفتاء حيث تم إعداد إطار عام من 30 صفحة من قبل لجنة أمبيكي شملت الحدود والموضوعات الأمنية والديون والعملة والمواطنة .

وكشف أن فكرة الوسيط كانت تقوم على توقيع الرئيس البشير والرئيس سلفا كير على الوثيقة الإطارية فور إعلان انفصال الجنوب لكن ذلك لم يحدث.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *