Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مزارعو الجزيرة يحذرون الحكومة من غضبة الحليم

الخرطوم 25 مارس 2012 — استنجد مزارعي مشروع الجزيرة بالبرلمان السودانى لإنقاذهم من شبح مجاعة قالوا انها تهددهم بقوة جراء فشل المواسم الزراعية بالمشروع واتهموا البنك الزراعى بتنفيذ حملة فى مواجهتهم.

وتقدم المزارعون بمذكرة الى لجنة الشؤون الزراعية بالبرلمان شاكين من تراكم الديون عليهم بسبب مشاكل الري بالمشروع.

وشكل البرلمان فريقا مشتركا بين لجنتي الزراعة والاقتصاد للنظر في الشكوى ومعرفة أسباب الخلل، وأكد المزارعون في شكوى سلموها إلي لجنة الزراعة بالبرلمان أمس أن أكثر من 75% من المزارعين عجزوا عن الاستمرار في الزراعة لعدم حصولهم علي حصة الري، مؤكدين فشل الزراعة سنوياً بسبب العطش.

وقدروا اضرار الموسم الحالي بـ (22,340,000) جنيه من محاصيل الذرة والقطن والفول القمح والفول، بجانب البساتين والأعلاف، وأشاروا إلي أنهم يزرعون إرضاءا لسياسة الحكومة التي تعدهم في كل عام بمعالجة المشكلات دون أن تحقق شيئاً من الوعود.

ووصفوا ما يحدث في عملية الري بالفوضى، وطالبوا البرلمان بالتقصي والتحقق في الري وتقديم المتسببين إلي المحاسبة، وأكدوا أن المزارعين اليوم في أوضاع بائسة بسبب الديون وملاحقة البنك الزراعي واعتبروا مشكلتهم اكبر من قضية المناصير، مشيرين إلي أن الجزيرة أصبحت طاردة وان المواطنين أضحوا في حالة سيئة يحاصرهم الجوع والعطش وتراكم الديون، ولم يتبقي امامهم إلا الهجرة، محذرين من غضبة الحليم.

وقالوا أن البنك الزراعي يشن حملة شعواء علي المزارعين ويهددهم بالسجن بسبب الديون، مقدرين مديونية البنك بثلاثة ونصف مليار جنيه علي الف مزارع لموسم 2009، 2010، وطالب مزارعو قسم ري( كاب الجداد) بإلغاء كافة تصديقات الري التي تمت خصماً علي حصة القسم، واعادة صيانة بلف ” كيلو 3 ميجر ابوجن” والتعويض النسبي للمزارعين المتضررين من التصديقات، بجانب زيادة حصة المياه.

Leave a Reply

Your email address will not be published.