Thursday , 18 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس السوداني يقترح رفع الدعم عن سلع اساسية

الخرطوم 22 مارس 2012 — اقترح الرئيس السودانى عمر البشير على اتحاد العمال دراسة رفع الدعم عن بعض السلع الاساسية بينها الوقود مقابل رفع مقدر لأجور العاملين لكنه شدد على ان زيادة المرتبات دون دراسة وافية ستؤدي الى ارتفاع التضخم

وشدد الرئيس بان الاغنياء يستفيدون من دعم بعض السلع على حساب بالفقراء.

وبحث البشير مع رئيس اتحاد نقابات عمال السودان ابراهيم غندور قضايا العمال فى السودان ووعد بدراسة مقترح زيادة الأجور، لكنه لفت الى ان الظروف الاقتصادية الحالية التي تمر بها البلاد ربما لا تمكن من زيادة المرتبات. فيما شكا غندور من تضاعف كلفة الاعاشة على العمال مقابل ضعف المرتبات.

وقال رئيس النقابات للصحفيين عقب الاجتماع “وعدنا بدارسة المقترح ومدي تاثيره وسنقدم راينا وفقا لرؤية الاجهزة ولدراسات الاقتصاديين الذين يتعاونون مع الاتحاد “.

وكشف غندور عن تعهد الرئيس بزيادة مقدرة فى الرواتب ، لكنه استدرك بالقول ” لن نسبق الامر الا بدراسة اقتصادية وافيه تأخذ في الحسبان معدلات التضخم والانعكاسات على المجتمع عموماً وانعكاساتها سلباً وايجاباً على العمال وسنقدم في ذلك مقترح علمياً واضحاً “.

وأشار الى ان الرئيس سبق ان عرض الزيادة قبل اجازة الموازنة السابقة لكن الاتحاد رفضها تخوفا من ان تكون كما السابق 50 او 100 جنيه .

وقاد استقلال الجنوب وانخفاض عائدات البلاد النفطية ومصادر دخل الدولة إلى ارتفاع حاد في الاسعار انخفاض قيمة الجنيه السوداني إلى النصف في وقت ظلت في اجور العمال والموظفين ثابتة وازداد فيه عدد الفقراء والمحتاجين.

واستبشر غندور بوعد الرئيس ولكنه رفض الافصاح عن المقترحات التى دفع بها ،وقال ” الرئيس اشار الى قضايا واجراءات اقتصادية لانريد ان نشير اليها في الاعلام ونعتذر عن ذلك ولكن نستبشر بها خيراً من خلال العمل وفق المنهج الاسلامي بتقسيم الثروة ” ،مؤكدا بان الاجراءات المقبله ستكون لها انعاكسات ايجابية على مجمل حياة المواطنيين على راسهم العمال .

وقال غندور ان الرئيس أكد علي إصدار توجيهات رئاسية لإنفاذ دفع متأخرات المعاشات في كافة الولايات المتاخرة من عام 2001م مشيرا إلي أنها متأخرات اتحادية واخرى تراكمت نتيجة التأخير في إنفاذ القرارات الاتحادية .

واشار الى أن المتأخرات قبل 2001م بلغت (63) مليون جنيه في سبع ولايات وتعذرت الحكومة فى عام 2005 بقسمة البترول وبعد الانفصال تعذرت بظروف الموازنة .

ونوه الى ان اللقاء مع الرئيس اكد على اهمية رؤية الاتحاد في الدستور خاصة فيما يتعلق بالعمال وحرية العمل النقابي والتكوين .

واشار الى ان اللقاء بحث مسالة التمويل الاصغر ،وقال” قدمنا مذكرة لكيفية تعديل القرار ليستفيد منه العمال استفادة واضحة من خلال انشاء محفظة لتمويل العاملين في القطاع العام ،لافتا الى ان اللقاء تطرق ايضا الى تأخير المعاشات في الولايات خاصة ان بعضها لم يصرف عمالها معاشاتهم لاكثر من 5 سنوات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.