Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المهدى يهاجم الحكومة ويسخر من جبهة الدستور الاسلامى

الخرطوم 13 مارس 2012 — وجه زعيم حزب الأمة القومي ورئيس الوزراء السابق الصادق المهدي انتقادات حادة لسلوك الحكومة السودانية وأعلن انتظام حملة للتعبئة فى كل ارجاء السودان وصولا الى خلق نظام جديد.

Sadeq_Mahdi-2.jpgوأعلن الزعيم المعارض عن تشكيل ثلاث مراصد لمراقبة حقوق الإنسان والفساد والانتهاكات في مناطق الحروب، ووصف وسائل السلطات في محاربة الفساد بالسطحية ، لافتا إلى أن الطريق الرئيسي لمكافحته العمل بمبدأ (من أين لك هذا؟).

ووجه المهدي في ندوة الحريات العامة أمس بدار حزبه بأم درمان وسط حضور كبير انتقادات لاذعة للسلطات الأمنية بسبب ما أسماها انتهاكات النظام العام والاعتقالات العشوائية وسخر بحدة من جبهة الدستور الإسلامي واعتبر دعوتها لتبني دستور إسلامي أو إعلان الجهاد “كلام فارغ” و”محاولات صبيانية” سبقتهم اليهم الجبهة الإسلامية وسمتها بثورة المصاحف أو ثورة المساجد ثم استولت على السلطة عبر انقلاب عسكري اطاح بحكمه في 30 يونيو 1989م.

واتهم زعيم حزب الأمة المؤتمر الوطني برعاية الجماعات التكفيرية وقال “المؤتمر الوطني يربي العقارب والدبايب وستلدغه يوما” مضيفا أن التكفيرين تناسلوا من أعماق التاريخ “الخوارج” وأعماق الجغرافيا ومناطق التأزم المذهبي.

وشهدت الخرطوم مؤخرا خلال احتفالات المولد النبوي اشتباكات بين انصار الحركات السلفية وجماعات الطرق الدينية كما برزت إلى السطح مجموعات تكفيرية لم يكن لها وجود في البلاد .

وقال المهدي إنه تنبأ بفشل مؤتمر استنبول الاقتصادي واعتبر دعوة المعارضة بإسقاط النظام خلال أربع وعشرين ساعة طعن في مصداقية المعارضة أو خدمة لأجندة الأمن ليعتقل المعارضين منوها إلى أن اجتماع الكونغرس الأمريكي الأخير بخصوص السودان كان طريقا لفرض مزيد من العقوبات على السودان.

ورفض حزب الامة المشاركة في حكومة وحدة وطنية سعى المؤتمر الوطني لإشراكه فيها وطالب بتكوين حكومة قومية تشرف على حوار قومي حول الدستور الجديد الذي تشارك فيه كل القوى السياسية بعد حسم الصراعات الجارية في دارفور النيل الازرق وجنوب كردفان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.