Saturday , 20 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الصين تؤكد حرصها على إنهاء الخلاف بين السودان والجنوب حول النفط

الخرطوم 2 فبراير 2012 ألقت الصين بثقلها اليوم وراء ملف المفاوضات بين السودان وجنوب السودان حول ملف النفط بعث فشل الوساطة الأفريقية في إقناع جوبا بتوقع مشروع اتفاق أعدته الأسبوع الماضي.

والتقى المبعوث الصيني للسودان ليو قوي جين امس الاربعاء بوزير الخارجية السوداني على كرتي بمكتبه بالخرطوم بعد وصوله من جوبا حيث التقى برئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير ميادريت. وأكد ليو للطرفين حرص حكومته على انهاء النزاع بين الطرفين واستئناف تصدير النفط.

وأعرب المبعوث الصيني على حرص حكومته على استقرار العلاقات بين السودان وجنوب السودان، وأعلنت في الوقت نفسه سعيها لتخفيف التوتر على الحدود بين البلدين وحث الدولتين للانخراط بجدية في مفاوضات أديس أبابا .

ودعا الدولتين إلى تقديم أفضل ما يمكن من التنازلات للوصول لحل مرض يحفظ سيادة الدولتين.

وتعتبر الصين أول مستثمر في صناعة النفط في السودان؛ كما أنها تستورد مع اليابان معظم إنتاج جنوب السودان المقدر بـنحو 350 ألف برميل في اليوم. واستوردت الصين في عام 2011 حوالي 260 ألف برميل يوميا وفقا لبيانات الحكومة الصينية. وتواجه الصين صعوبة في الحصول على كميات نفط لتلبية احتياجاتها الداخلية خاصة وإنها في خلاف مع إيران حول عقود آجلة وتحاول البحث عن بدائل لتلبية احتياجاتها اليومية التي تعادل 545 ألف برميل في اليوم.

ويمتاز بترول جنوب السودان الثقيل بوجود كميات قليلة من الكبريت فيه تجعله مفضلا في اليابان والصين لتصنيع زيت الوقود المستخدم لتوليد الكهرباء وفي تشغيل المصافي وتشغيل السفن.

واكد الناطق باسم الخارجية العبيد أحمد مروح، حرص الحكومة السودانية واستعدادها لإرساء السلام والاستقرار مع الجنوب وقدمت ما يمكن من تنازلات بسماح بعبور نفط الجنوب لأكثر من “6” أشهر.

وأضاف إنهم لمسوا عدم استعداد دولة الجنوب لتقديم تنازلات أو حتى مقترحات موضوعية.

وأفاد بان المبعوث الصيني سيلتقي فريق التفاوض ليطلع على التفاصيل الفنية المتعلقة برؤية الحكومة السودانية ومقترحاتها الخاصة بالحلول والتفاوض، كما سيلتقي بوزير النفط للإطلاع على بعض الجوانب الفنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *