Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

واشنطن تشجع الخرطوم وجوبا على سرعة التوصل لاتفاق حول النفط

الخرطوم 31 يناير 2012 — نادت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية السودان وجنوب السودان بالتوصل سريعا إلي اتفاق حول رسوم نقل النفط وشحنه من مناطق أنتجه في الجنوب إلى ميناء بورسودان المطلة على البحر الأحمر في شرق السودان.

Susan_UN.jpgوكان السودان قد أفرج أول من أمس عن أربع ناقلات محملة النفط ومحتجزة في بورسودان في إطار أجاويد قام بها رئيس منظمة الايقاد رئيس الوزراء الأثيوبي مليس زيناوي وكبادرة حسن نويا قبل التوقيع على اتفاق بين الطرفين بعد إغلاق الجنوب لأبار النفط.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس للصحفيين بعد جلسة مغلقة لمجلس الأمن التابع للامم المتحدة بشان جنوب السوان وسوريا ان الخطوة التي اتخذتها الخرطوم بالإفراج عن تلك الناقلات هي “خطوة مهمة وإن جاءت متأخرة”.

وأضافت قائلة “نأمل في تهيأ سريعا الظروف التي تسمح للطرفين بالجلوس إلى الطاولة والتوصل فس أسرع وقت ممكن الى اتفاق دائم حول النفط وتقاسم عائداته وبدون ذلك سيعاني كلا الجانبان وسيكون فقدان الإيرادات النفطية معيقا للجميع.”

وعاد الرئيس السوداني إلى الخرطوم أمس دون توقيع اتفاق ويطالب جوبا الان باتفاق شامل يتضمن أبيي والحدود. وهو ما ترفضه الخرطوم وتول ان لهذه الأمور لجان خاصة بها. وكانت حكومة الجنوب طلبت في بداية المحادثات حول النفط ربط النفط بملف أبيي.

وتأمل الشركات المنتجة للنفط وهي شركة النفط الوطنية الصينية وشركة بتروناس الماليزية وشركة النفط والغاز الطبيعي الهندية في حصول اتفاق بين الطرفين سريعا لان إيقاف النفط يضر باستثماراتها النفطية وتلبية احتياجاتها الداخلية.

وكانت حكومة جنوب السودان قد ابلغت وفدا امريكيا في السبت بقرار الوقف وطلبت منها المساعدة اقتصاديا في تسيير دواليب الدولة الناشئة حتى يتمكن الجنوب من بناء خط جديد عبر كينيا وتصدير نفطه عبره.

Leave a Reply

Your email address will not be published.