Saturday , 13 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحزب الحاكم في السودان يرفض إقامة دارفور أخرى في جنوب كردفان

الخرطوم 22 يناير 2012 — أعلن المؤتمر الوطني الحاكم عن رفضه لمطالبة الولايات المتحدة الامريكية بإقامة ممر إنساني يسمح بوصول الإغاثة للمتضررين في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية في جنوب كردفان وقال ان السودان لن يسمح بإقامة دارفور أخرى في السودان.

نازحين سودانيين يتجمعون امام مباني الامم المتحدة في كادقلي عند بداية النزاع في شهر ينوينو 2011
نازحين سودانيين يتجمعون امام مباني الامم المتحدة في كادقلي عند بداية النزاع في شهر ينوينو 2011
طالبت سفيرة الولايات المتحدة الولايات المتحدة لدى مجلس الامن الدولي سوزان رايس في الثلاثاء بضرورة الضغط على السودان لتفادي حصول مجاعة في المنطقة قبل شهر مارس القادم. وقالت “على مجلس الامن الدولي مراجعة خيارات تحرك اخرى لإيصال الغذاء للناس في جنوب كردفان والنيل الأزرق ان بدأت المجاعة”.

وفي ذات الوقت هدد مسؤول أمريكي بتدخل إنساني أحادي الطرف في المنطقة في حالة تعذر الحصول على موافقة دولية.

وشكك المؤتمر الوطني الحاكم في دوافع في دوافع اتجاه الولايات المتحدة لاقامة ممرات لتوزيع المساعدات الانسانية الشعبية في جنوب كردفان، وأشار إلى ان المشكلة الانسانية في جنوب كردفان تنحصر بمناطق الحركة واحتجازها مواطنين كرهائن، ونفى أن تكون المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة تعانى أزمة إنسانية.

وقال قطبي مهدي المسؤول القيادي في الحزب ان الحكومة لن تسمح بدارفور اخرى في جنوب كردفان ولن تسمح بقيام معسكرات إغاثة ومناطق محررة تخدم أهداف الحركة الشعبية ومن يقفون ورائها، مطالبا بإدانة الحركة الشعبية وارغامها على إطلاق سراح المواطنين المحتجزين، وأكد ان الحكومة لن تتعامل مع اثار المشكلة وتتجاهل السبب .

واتهم السفير السوداني في الامم المتحدة في الثلاثاء الماضي دفع الله عثمان رايس بالتحجج بالمدنيين هناك وقال انها في واقع الامر ترغب في تقديم الدعم للمتمردين واتهمها كذلك بالتغاضي عن الدعم الذي تتلقاه هذ الجماعات المتمردة من حكومة جنوب السودان.

وفى السياق نفسه أكدت مسؤولة فى الحكومة السودانية استقرار الوضع بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان ونفت تصريحات سوزان رايس بوجود أزمة انسانية فى تلك الجهات، وأعلنت استعدادها للتعاون مع جهود منظمة الصليب الأحمر الدولية في توصيل المساعدات للمتأثرين في مناطق النزاعات.

وبحثت وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي السودانية أميرة الفاضل مع المدير العام للصليب الأحمر مستر إيف داكفور الذي يزور السودان حالياً المساعدات الإنسانية التي تقدمها المنظمة للسودان وخطتها للعام 2012م والتعاون القائم في هذا الصدد.

وأعلن السودان ترحيبه بزيارة المدير العام للصليب الأحمر وبالمساعدات الإنسانية التي ظل تقدمها اللجنة الدولية للصليب الأحمر والعمليات المشتركة بين اللجنة الدولية وجمعية الهلال الأحمر في دارفور والنيل الأزرق.

وأثنت الوزيرة كثيراً على الأعمال الإنسانية والمساهمة الكبيرة التي ظلت تقدمها اللجنة الدولية للصليب الأحمر لهيئة الأطراف الصناعية لدعم المعاقين.

وعلى ذات الصعيد أكد سليمان عبد الرحمن مرحب مفوض العون الإنساني في تصريحات صحفية عقب الاجتماع استقرار الأوضاع الإنسانية بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، نافياً في هذا الصدد ما تناولته سوزان رايس حول وجود أزمة إنسانية.

وقال سليمان إن الدولة أوفت بكافة التزاماتها تجاه المتأثرين والأوضاع تحت السيطرة حيث أنها وجدت ترحيباً ورضى من المؤسسات الدولية فيما يلي الجهود التي قامت بها الدولة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *