Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حرب كلامية بين الخرطوم وجوبا قبل ساعات من بدء جولة مفاوضات جديدة

الخرطوم 16 يناير 2012 — احتدمت المواجهة بين الخرطوم وجوبا بشان النفط قبل ساعات من انطلاق مباحثات جديدة فى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا لمناقشة القضايا الاقتصادية العالقة بين البلدين .

وبينما استبق رئيس الوفد السوداني إدريس محمد عبد القادر الجولة بتأكيد بلوغ متأخرات حكومة السودان على دولة الجنوب (6) مليار دولار بجانب مليار دولار قيمة متأخرات عبور النفط مقابل (5) مليار تمثل متاخرات دولة الجنوب على السودان ، أعلن كبير مفاوضي دولة الجنوب باقان اموم ان بلاده ضمنت نهائيا السيطرة على انتاجها النفطي بعد ابرم جوبا الجمعة اتفاقيات مع شركات صينية واندونيسية وماليزية تحل الاتفاقيات وقعتها الخرطوم عندما كان السودان موحدا.

وقال اموم امس “مع توقيع هذه العقود انتهت سيطرة الخرطوم والحكومة السودانية على نفط جنوب السودان”.واضاف ان “حكومة السودان لم يعد لها اي سبب قانوني او اقتصادي او تجاري لتدفيع جنوب السودان اي سنتيم سوى رسم عبور” النفط على أراضيها بهدف التصدير.

وأضاف المسؤول الجنوبي إلى ان جولة المباحثات ستتركز فقط على عبور النفط فقط” وفقا لمبلغ 23 مليون دولار الذي دفعه جنوب السودان للشركات النفطية حتى ألان لنقل النفط.

وفى المقابل قطع ادريس بان حجم البترول الذي أخذه السودان عينا لا يساوي مستحقاته. وأوضح أن تضخيم المتأخرات على السودان لا طائل منه سيما وان المتأخرات تتم معالجتها في المواضع الصحيحة-المباحثات- مؤكداً حرص الحكومة غلى التوصل لإتفاقات مرضية بين الطرفين .

ونفى رئيس اللجنة الفرعية للمفاوضات حول رسوم البترول الزبير أحمد الحسن تشكيل مطالبات واشنطون الاخيرة بشان النفط ضغطاً على الخرطوم ، نافياً وجود مواقف انفرادية من السودان واشار لاتخاذ الجنوب موقف التصدير دون اتفاق.من جانبه ارجع رئيس اللجنة الاقتصادية صابر محمد الحسن عدم التوصل لاتفاق في الجولة الاخيرة الى تعنت الجنوب .

Leave a Reply

Your email address will not be published.