Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مدير جهاز الأمن السوداني يأمر بإغلاق صحيفة “ألوان”

الخرطوم 14 يناير 2012 — أصدر مدير جهاز الأمن السوداني الفريق محمد عطا المولى عباس قرارا بإيقاف وحجز ممتلكات صحيفة ألوان بعد نشرها تصريحات تجمد خليل إبراهيم رئيس العدل والمساواة الذي قتله الجيش السوداني في الشهر الماضي.

-122.jpgواكد رئيس التحرير حسين خوجلى اغلاق قوات الامن ومصادرة ممتلكاتها لصحيفة وتعتبر ألوان من أقدم الموالية للتيار الإسلامي فى السودان وتصنف بعد انقسام الحركة الاسلامية في عام 1999 من المساندين لحسن الترابي.

ونقل مركز صحفي مقرب من جهاز الأمن السوداني تدوين الجهاز بلاغا فى مواجهة الصحيفة بالحادي عشر من يناير الجاري لدى النيابة المختصة حول ما أوردته الصحيفة الأربعاء الماضي فى حوارها مع القيادية الإسلامية والأستاذة بجامعة الخرطوم لبابة الفضل المنتمية لحزب المؤتمر الشعبي .

وكانت لبابة تحدثت عن مقتل زعيم حركة العدل والمساواة خليل ابراهيم ووصفته بـ”الشهيد” وأعلنت تأييدها لحركة العدل والمساواة وهو ما يتعارض مع توجيهات عممها جهاز الأمن للصحف المحلية بالسودان تحذرها من الخوض في اى تفاصيل ذات صلة بخليل إبراهيم وحركته.

وشوهدت لبابة الفضل في عزاء الدكتور خليل إبراهيم الذي اقامته له اسرته بالعاصمة وهي تهتف باعلي صوتها ممجده خليل وتقول انه شهيد و”مات راجل” وتعتبر لبابة من اقوي نساء الحركة الاسلامية وانحازت بعد مفاصلة الإسلاميين انحازت للمؤتمر الشعبي لكنها اختفت عن الأنظار لسنوات.

و قال مدير الاعلام فى الجهاز للمركز الصحفى السودانى ان حيثيات القرار استندت على المواد (24 ، 25 د) من قانون الامن الوطنى والتى تخول لمدير الجهاز ايقاف وحجز اى مطبوعة يرد فيها مايهدد الامن القومى فيما قال رئيس تحرير ألوان حسين خوجلى لروتيرز أنه تلقى اتصالا هاتفيا من مسؤول في قوات الامن لابلاغه بقرار غلق الصحيفة ووقف صدورها ومصادرة اصولها .

واكد ان قوات حكومية سيطرت على مكاتب الصحيفة في العاصمة الخرطوم وقالت للعاملين ان الصحيفة مغلقة لاجل غير مسمى.

ويقول صحفيون سودانيون انهم يواجهون معدلات متزايدة من المضايقات من الأجهزة الامنية اذا انتقدوا الحكومة في مقالاتهم أو قاموا بتغطية “قضايا حساسة”.

ويضيفون أن القضايا الحساسة تشمل الازمة الاقتصادية التي يعاني منها السودان منذ انفصال الجنوب عنه في يوليو كنا انهم يتلقون باستمرار توجيهات من الامن بعدم تناول أنشطة المعارضة أو التركيز عليها.

وكانت قوات الامن السودانية أغلقت في وقت سابق من هذا الشهر صحيفة رأي الشعب التي يصدرها حزب المؤتمر الشعبي المعارض الذي يقوده الإسلامي السوداني البارز حسن الترابي.

وقال رؤساء تحرير صحف ان قوات الامن صادرت أعدادا بالكامل من صحف مستقلة على مدى الشهور القليلة الماضية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.