Friday , 19 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إنشاء ولايتين جديدتين في دارفور وتعديلات في مناصب الولاة

الخرطوم 11 يناير 2012 — أجرى الرئيس السوداني عمر البشير أمس تعديلات على هيكلة وولاة اقليم دارفور بإصداره ثلاثة مراسيم جمهورية بموجبها تم إنشاء ولايتي وسط وشرق دارفور وتم تعيين ولاة جدد في هذه الولايات مع احتفظ البعض بمنصبه.

وتجئ هذه القرارات المرتقبة بعد أكثر من خمسة اشهر على توقيع وثيقة الدوحة للسلام في دارفور بين الحكومة وحركة التحرير والعدل التي تنص على إنشاء هاتين الولايتين.

وبموجب المراسم الجمهورية التي أصدرها البشير أمس الثلاثاء أزيح الشرتاي جعفر عبدالحكم من موقعه واليا لغرب دارفور وعين مستشارا في رئاسة الجمهورية وانتقل عبد الحميد موسى كاشا كبور واليا لولاية شرق دارفور بعد إقالته من ولاية جنوب دارفور. واحتفظ عثمان كبر بولاية شمال دارفور.

ومن بين الولاة الجدد حيدر قالوا كوما اتيم الذي عين واليا لولاية غرب دارفور وهو أحد نواب رئيس حركة التحرير والعدالة ويجي تعيينه في هذه الولاية نسبة لانتمائه لقبيلة المساليت التي تسكن المنطقة.

وعين المؤتمر الوطني اثنان من أعضائه على ولايات وسط دارفور وجنوب دارفور.

وتم اختيار حماد إسماعيل حماد عبد الكريم وهو من قيادات دارفور التى كانت تؤيد حتى وقت قريب حزب المؤتمر الشعبى المعارض واليا على جنوب دارفور.

واختير يوسف تبن موسى واليا على وسط دارفور وهو وزير سابق للبنى التحتية والتنمية العمرانية فى ولاية الخرطوم و خريج هندسة مدنية جامعة الخرطوم حاصل على ماجستير مباني من المملكة المتحدة وأستاذ بكلية الهندسة بجامعتي الخرطوم والسودان وله خبرة واسعة فى تصميم المباني وشبكات المياه والأعمال المدنية

وكان مجلس الوزراء السودانى صادق قبل عدة اشهر على قانون الغاء وإنشاء ولايات بدارفور لسنة 2011م ،ونص القانون على تقسيم دارفور لخمس ولايات ،هى جنوب دارفور وعاصمتها نيالا وتتكون من عشر محليات ، ولاية شرق دارفور عاصمتها الضعين تتكون من خمس محليات ، غرب دارفور وعاصمتها الجنينة وتتكون من ثماني محليات ، ولاية وسط دارفور وعاصمتها زالنجي وتتكون من ثماني محليات .

وارجع المجلس انشاء الولايات الجديدة أنفاذاً لرغبات أهالي دارفور التي ترجع الى العام 1994م ،والتي طالبت بأنشاء خمس ولايات بدارفور، وتجسيداً لتوصيات ملتقي أهل دارفور في العام 2008م وتمشياً مع مقتضيات استراتيجية سلام دارفور بما تتمتع به هاتين الولايتين من كثافة سكانية ومساحة شاسعة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.