Thursday , 25 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم تطرد صحفيين فرنسيين بعد نشر تقرير عن شرق السودان

الخرطوم في 6 يناير 2012 – صرح صحفي فرنسي ان السلطات السودانية طلبت منه مغادرة البلاد هو وزيملة له مساء أمس الخميس وذلك بعد كتابته لتقرير وصف فيه الوضع السياسي في شرق السودان بالمتهور والخطير.

وكانت إحدى وكالات الامم المتحدة الاخبارية “ارين” نشرت في ديسمبر الماضي تقريرا بعنوان شرق السودان “بركان على وشك الانفجار” تحدثت فيه عن التذمر المتنامي بسبب تراجع التنمية الاقتصادية وانتشار الأسلحة وتحدث التقرير عن قرب اندلاع التمرد من جديد هناك وأشار إلى مقاتلين من قبائل البجا يتجمعون في جبل حامد على الجانب الإريتري من الحدود مع السودان.

وانتقد المسؤول في وزارة الإعلام ربيع عبدالعاطي التقرير بوصفه غير دقيق قائلاً انه جاري تنفيذ برنامج إنمائي كبير في الشرق، مضيفاً أن معظم البرنامج يتمثل في مساعدات مالية وأن زعماء من الشرق يشاركون في الحكومة الجديدة. في الوقت الذي نفت الامم المتحدة آي علاقة بهذا التقرير الصحفي.

اعلن صحافي فرنسي مستقل صاحب مقال وصف فيه شرق السودان بفوهة بركان لوكالة فرانس برس ان السلطات السودانية طلبت منه مغادرة البلاد مع زميلة له مساء الخميس.

وقال الصحفي ماتيو غالتييه (29 عاما) في تصريح لوكالة الإنباء الفرنسية انه سيغادر السودان في مساء الخميس هووماريلين دوما (25 عاما) التي تعمل أيضا صحافية مستقلة على متن طائرة متجهة إلى باريس.

وأضاف غالتيه إن “السبب الرسمي لأمرنا بالمغادرة إن مدة أقامتنا في السودان انتهت “.

وأوضح غالتييه ان زميلته احتجزت الأسبوع الماضي عند بعد تغطيتها لاحتجاجات نظمها طلاب جامعة الخرطوم وقال انه تم إيقافها وهي تجري مقابلات مع طلاب في جامعة الخرطوم بينما كانوا يتظاهرون.

وصرح الناطق الرسمي لوزارة الخارجية السودانية العبيد مروح بان السبب الرئيسي لطردهما هو انتهاء مدة الإقامة ورفض السلطات تجديها.

وكانت السلطات السودانية طردت فبراير 2009 صحافية كندية أثناء إعدادها لتقرير عن أنشطة منظمة جياد الحكومية والتي تعمل في مجلات عدة منها تصنيع الأسلحة، رفضت الحكومة حينها تجديد إقامتها وأمرتها بالمغادرة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *