Monday , 28 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مدير جهاز الأمن يتوعد بردع الجبهة الثورية السودانية ويصفها بتحالف الشيطان

الخرطوم 3 يناير 2012 — تعهد مدير جهاز الأمن السوداني محمد عطا المولى عباس بعدم التسامح كليا مع تجمع قوى الجبهة الثورية السودانية المكونة من ثلاث حركات دارفورية مسلحة إلى جانب الحركة الشعبية في شمال السودان ووصفه بـ تحالف “الشيطان”.

Atta_military-2.jpgوقال مخاطبا تخريج الدفعة 70 التابعة للجهاز الأمني في الخرطوم أمس الاثنين ان هذا التحالف “تجمع في كمبالا وجوبا برعاية إسرائيل ومخابراتها (الموساد) للنيل من السودان وشعبه” واضاف “لا سماحة بعد اليوم مع هذا التمرد المسلوب الإرادة الذي ارتمى في أحضان أعداء الأمة وان نهايتهم باتت قريبة”.

ويتهم السودان جوبا وكمبالا بإيواء حركات دارفور المعارضة لاتفاقية الدوحة للسلام والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال التي تقاتل القوات الحكومية في النيل الازرق وجنوب كردفان والتي كونت تحالفا فيما بينها في نوفمبر الماضي للإطاحة بالنظام السوداني الحاكم.

واستهجن عطا دعاوى من اسماهم “الطابور الخامس” وقال “هؤلاء يريدون أن ينصبوا قاتل النساء والأطفال والشيوخ شهيداً ” فى إشارة الى زعيم حركة العدل والمساواة خليل ابراهيم -. الذى قتل الاسبوع الماضى فى شمال كردفان.

وقال مدير جهاز الامن ان متمردي العدل والمساواة عاثوا في الأرض فساداً وقتلاً وتدميراً في مدن وقرى دارفور وشمال كردفان وقتلوا حتى من اصطف معهم من أبناء الميدوب

مشيراً إلى أن دعاة الحرب لن يجدوا من يشايعهم وقال “لن نسمح لهم بذلك وسنكون لهم بالمرصاد ” وزاد “أوقفنا اليوم صحيفتهم والآن تمايزت الصفوف معسكراً للسودانيين الشرفاء ومعسكراً للصهيونية والعملاء”.

وذلك في تلميح إلى إيقاف جريدة رأي الشعب التابعة لحزب المؤتمر الشعبي التي أوقفتها السلطات الأمنية أمس الاثنين بعد نشرها لمقابلة مع أحد قيادي العدل والمساواة وشقيق زعيمها السابق خليل إبراهيم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.