Monday , 30 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الميرغني يلغي اجتماعا لقيادة حزبه وسط تكهنات بالمشاركة ومظاهرات حشود معارضة

الخرطوم 20 نوفمبر 2011 — الغى رئيس الحزب الاتحادي الديموقراطى الأصل مساء امس اجتماعا لهيئة القيادة كان يفترض فيه حسم مشاركة الحزب فى الحكومة الجديدة أو المقاطعة بعد تظاهر انصار الحزب من المعارضين للآي ائتلاف مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

الميرغني يهنئ الرئيس عمر البشير بحلول عيد الفطر المبارك في 30أغسطس 2011 (رويترز)
الميرغني يهنئ الرئيس عمر البشير بحلول عيد الفطر المبارك في 30أغسطس 2011 (رويترز)

وجاء ذلك بعد إن كشف مستشار الرئيس السوداني رئيس لجنة الحوار مع الحزب الاتحادي ابراهيم احمد عمر عن تلقى المؤتمر الوطنى اخطارا رسميا من الاتحادى بالموافقة على المشاركة وقطع بان الرئيس عمر البشير يوشك على إعلان الوزارة الجديدة ملمحا الى ان حزبه لن يمنح الاتحاديين مزيدا من الوقت مالم يحسموا موقفهم بشكل عاجل.

ورصدت “سودان تربيون” مساء امس اجواء من التوتر البالغ احاطت باجتماع قيادة الاتحادى بجنينة السيد على بالخرطوم، فى اعقاب احتشاد كوادر من الحزب بينها قطاعات شبابية و طلابية ومحاصرتها لموقع الاجتماع رافعين شعارات تطالب بعدم المشاركة فى حكومة البشير ، وردد الاتحاديين هتافات مدوية ضد قيادات تؤيد المشاركة بينها الخليفة عبد المجيد عبد الرحيم واحمد سعد عمر .

وأحاطت سيارات من شرطة مكافحة الشغب بالمتجمعين الذين حطموا باب الجنينة وحاصروا قاعة الاجتماع وبحسب مصادر لصيقة فان مقربين من الميرغنى ابلغوه بتوتر الوضع ما استدعى معه مقاطعته الاجتماع وهاتف قيادات فى الحزب وابلغهم بعدم التطرق للمشاركة فى الحكومة خلال الاجتماع مع سماحه بنقاش اجندة اخرى ذات صلة بالقضايا التنظيمية .

وكانت مصادر لصيقة بالمفاوضات بين الجانبين كشفت النقاب عن العرض الذي قدمه الحزب الحاكم للاتحادي للمشاركة في اول حكومة بعد انفصال الجنوب وتمنح الحزب المعارض مساعدا للرئيس وثلاث وزارات اتحادية ووزيري دولة و12 وزيرا في الحكومات الولائية.

وقال مستشار الرئيس السودانى ابراهيم احمد عمر ان الحزب الاتحادى ابلغ اللجنة المفاوضة من المؤتمر الوطنى بموافقته مبدئيا على المشاركة فى الحكومة الجديدة وفقا للعرض المقدم .

وابان عمر فى برنامج “فى الواجهة” التلفزيونى الذى بث ليل السبت ان الوطنى لاينوى تعديل عرضه وان لجنة الاتحادى اكدت موافقتها على المشاركة طبقا لذات العرض معتبرا الاجتماع الذى كان يفترض بالامس محاولة لبسط الشورى والخروج بقرار رسمى وقال “انا فى انتظار قرارهم بالمشاركة”.

وأكد ان الرئيس عمر البشير انهى تشكيل الوزراة ووضع فى الحسبان كل الاحتمالات بمشاركة الاتحادى من عدمها واضاف “حتى اذا اعتذروا عن المشاركة فحكومتنا جاهزة ووضعنا فى الاعتبار كل الاحتمالات”

وقطع عمر بان الحكومة الجديدة ستعلن خلال الساعات المقبلة وقبيل حلول الاربعاء ، وان حزبه لن يمهل الاتحادى مزيدا من الوقت حال طلب ذلك ، مبديا امله فى اعلان الاتحادى موقفه بالمشاركة بالنظر الى الجهد الذى بذل خلال الشهور الماضية على مستوى اللجان المشتركة والمذكرات المتبادلة فى قضايا الدستور والسلام ودارفور والاقتصاد.

وأكد التوصل الى تفاهمات حول كافة تلك القضايا ورفع مذكرات بشانها الى قيادة الحزبين ونفى عمر تقليل حزبه من وزن الاتحادى الجماهيرى بمنحه مناصب لاتليق بمكانته وسط قواعده وقال بان كل الاعتبارات بخصوص الاتحادى كانت حاضرة واكتمل على اساسها مقترح المناصب ، وشدد عمر على ن دخول الاتحادي لصالح السودان وليس لمصلحة المؤتمر الوطنى واضاف ان مقاطعته للوزارة تفتح مجالا للتعاون المستقبلي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.