Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

التحرير والعدالة تشترط “الدوحة” اساسا للحوار في ورشة “واشنطون

الخرطوم 10 أكتوبر 2011 — جددت حركة التحرير والعدالة عزمها المشاركة في ورشة واشنطون حول السلام في دارفور، بوفد يرأسه زعيم الحركة التجاني السيسي، والأمين العام للحركة وعدد من القيادات، لكنها اشترطت أن تكون وثيقة الدوحة أساساً للحوار في واشنطون.

وينظم معهد الولايات المتحدة للسلام بالمشاركة مع الخارجية الامريكية ندوة في يومي 14 و15 نوفمبر ورشة عمل حول السلام في دارفور ترتكز على مناقشة اتفاقية الدوحة للسلام وسبل تطويرها كي تضم الحركات التي لم توقع عليها.

وأعلنت الخرطوم عدم مشاركتها في الاجتماع بينما يشارك فيها حركتي العدل والمساواة وحركة تحرير السودان مني مناوي كما سيشارك فيها الوسيط المشترك السابق ووزير خارجية بوركينا فاسو جبريل باسولي ورئيس لجنة المتابعة ووزير الدولة القطر لشؤون مجلس الوزراء احمد بن عبداله المحمود.

واعتبر رئيس القطاع السياسي بحركة التحرير والعدالة، تاج الدين نيام أن ورشة واشنطون فرصة للالتقاء بقادة الحركات الرافضة لاتفاق سلام الدوحة للحوار معهم لتضييق شقة الخلاف بغرض الوصول لأرضية مشتركة، ولكنه اشترط أن يكون الحوار في واشنطون مع قادة الحركات المسلحة على أساس وثيقة الدوحة باعتبارها وثيقة أقرها أهل السودان.

وقال رئيس القطاع السياسي بحركة التحرير والعدالة، تاج الدين نيام، لفضائية الشروق اول امس إن التحديات التي تواجه السلطة الإقليمية بدارفور كثيرة أهمها عودة النازحين التي تتطلب توافر الأمن والخدمات الأساسية من صحة وتعليم ومياه.

وأشار إلى أن التحدي الثاني، يتمثل في تحقيق الأمن والاستقرار، لبلوغ مرحلة التنمية لأهل دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.