Wednesday , 30 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

عرمان يحرض الاحزاب على اسقاط النظام ويكذب زيارته لاسرائيل

الخرطوم 16 أغسطس 2011 – دعا الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال ياسر عرمان القوى السياسية السودانية لاسقاط النظام الحاكم بكل الوسائل الممكنة حال رفضه المقترح الداعى لتشكيل حكومة انتقالية قومية وطالب الأمم المتحدة بفرض حظر طيران في جنوب كردفان ودارفور ، وكذب التقارير الصحفية التى تحدثت عن زيارته لاسرائيل قائلاً انه يتعوذ من كل الزيارات الآثمات .

الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال ياسر عرمان
الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال ياسر عرمان
وحرض عرمان طبقا لموقع “حريات” الاحزاب على رفض دعوة الحكومة للمشاركة فى الحكومة الجديدة والتي ترمي حسبما قال لجعل القوى السياسية مجرد ديكور وكومبارس . مقترحا عقد اجتماع يحضره أعلى القيادات السياسية وقادة منظمات المجتمع المدني –بالدمازين فى ولاية النيل الازرق – للاتفاق على عدم المشاركة في الحكومة القادمة والعمل على اسقاط النظام في حالة عدم الاستجابة للموقف الموحد للقوى السياسية ، باخراج البلاد من أزمتها الراهنة التي أدت الى فصل الجنوب ويمكن ان تمزق ما تبقى من السودان .

وقال ان هذا يتطلب تشكيل حكومة قومية انتقالية تنحصر مهامها في وضع دستور يجيب على كيفية حكم السودان قبل من الذي يحكم السودان ، والاتفاق على ترتيبات أمنية و سياسية جديدة في جنوب كردفان تلغي بموجبها نتيجة الانتخابات الأخيرة مع حل عادل لقضية دارفور ، والغاء كافة القوانين المقيدة للحريات منوها الى ان المؤتمر الوطنى درج على رفض ذات المطالب ، منوها الى ان اعتراضه مجدد سيدفع بالقوى السياسية الى خيار اسقاط النظام الوسائل الممكنة واردف يقول (لا عذر لمن انذر) .

واعتبرعرمان تقرير الأمم المتحدة وتوجيه مجلس حقوق الانسان بالتحقيق في الانتهاكات بجنوب كردفان يثبت صحة ما ظلت تقوله الحركة الشعبية و جميع الأصوات التي تقف ضد انتهاكات حقوق الانسان ، بان ما يحدث في جنوب كردفان هو ابادة جماعية وتطهير عرقي منظم ، تقوم به حكومة المؤتمر الوطني وتنفذه قوات ومليشيات مسلحة . و ان الطيران الحكومي لعب دوراً مؤثراً في تقتيل المدنيين وضرب الأهداف المدنية ، بما فيها المستشفيات ودور العبادة. وعلى الأمم المتحدة ان ترفق القول بالعمل . ودعا الى حملة عالمية لحظر الطيران ومحاسبة المسؤولين عن التطهير العرقي بدلاً من مكافأتهم كما تدعو بعض الأصوات . منوها الى ان مدينة كادوقلي باتت أكبر معسكر اعتقال يستخدم المدنيين كدروع بشرية مثلما فعلت جيوش النازية في الحرب العالمية الثانية . وهذا أمر لا يجب الصمت عليه .

وبشان ماتردد عن زيارة نفذها لاسرائيل قال عرمان ان الخبر الذى بثه المركز السودان للخدمات الصحفية المحسوب على حهاز المن السودانى جزء من صيام وقيام أجهزة أمن المؤتمر الوطني وتدبير قيادته السياسية التي تتعبد بالافك والأكاذيب وتصوم وتفطر على الخداع والفبركة . واكد انه لم يذهب لتل ابيب ولاينوى الخطوة . مشيرا لنيته زيارة القاهرة لكن المؤتمر الوطنى يخشى تلك الزيارة اكثر من اسرائيل واعتبر ماتردد محاولة يائسة للتشويش على رحلة القاهرة واضاف بان مافعلة المؤتمر الوطنى بالسودان لا تستطيع اسرائيل فعله بالسودان ، قائلا انه مزق البلاد وأهان العباد ولا يزال .

Leave a Reply

Your email address will not be published.