Wednesday , 30 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

دولة الجنوب تتهم الخرطوم بشن حرب اقتصادية متعمدة

جوبا 26 يوليو 2011 — اتهم الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان ووزير السلام فى دولة جنوب السودان باقان أموم حكومة شمال السودان بشن حرب اقتصادية على الدولة الوليدة بعد قرارها استبدال العملة والتنصل من اتفاق سابق تم التوصل اليه فى محادثات أديس أبابا يناير الماضى.

SPLM_Pagan_Getty.jpg
وقال باقان الذي يترأس وفد الجنوب المفاوض مع حكومة السودان في مؤتمر صحفي عقده في دار الحزب بمدينة جوبا يوم امس الاثنين ان الطرفان اتفاقا على إصدار دولة جنوب السودان لعملته الجديدة فى يوليو الحالى وأستبدال عملة جمهورية السودان فى مدة لا تتجاوز الستة أشهر وأستمرارها –العملة القديمة- كعملة قانونية فى السودان الشمالى.

واعتبر باقان اعلان حكومة الخرطوم إصدار عملتها خلافاً لما تم الإتفاق عليه يشكل تحرك عدوانى يهدف لتدمير إقتصاد الدولة الوليدة. وأوضح أن حكومة جنوب السودان كانت تدفع مقابل حصولها على الجنية السودانى ما قيمته 700 مليون دولار وكان الإتفاق أن تدفع الخرطوم ذات القيمة بعد أن يطلق الجنوب عملته الجديدة.

وأضاف ان اصدار العملة الجديدة يشكل إنتهاكاً صارخاً للإتفاق المبرم بين الطرفين تحت إشراف اللجنة رفيعة المستوى بقيادة الرئيس السابق تابو أمبيكى.

وانتقد فرض الخرطوم رسوما وصفها بالفلكية على إستخدام أنانيب النفط لتصدير بتروله عبر أراضيها، وشدد على ان الرسوم المطلوبة تشذ عن الرسوم المتعارفة دولياً التى يبلغ أقصاها دولارأً وبضع سنتات وأدناها 41 سنتاً كما تخالف التجارب النظيرة فى العالم وفى الإقليم، معتبرا التطورات تفضح تصريحات الرئيس البشير بمساعدة الدولة الوليدة فى كل المجالات.

ولم يستبعد التعاون مع الحكومة اليوغندية فى تصدير البترول عبر أراضيهاوأشار إلى أنه من الأولى إستخدام المنشاءات النفطية الموجودة والتى تم بناؤها من عائدات البترول المنتج فى الجنوب فى المقال الأول ولا يجب أن يكون أستقلال الجنوب سبباً فى تغيير تعريفة ترحيل البترول.

Leave a Reply

Your email address will not be published.