Sunday , 4 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يتهم عناصر جنوبية بتعمد اثارة المشاكل مع الشمال

الخرطوم 27 يونيو 2011 –اتهم الرئيس السوداني عمر البشير عناصر موالية للغرب في جنوب السودان بإثارة المشاكل مع الشمال. ونبه القوى الجنوبية الى ان الجنوب لن يتحول إلى جنة بعد الانفصال

وقال البشير أمام الجالية السودانية بطهران مساء السبت على هامش مشاركته في مؤتمر مكافحة الإرهاب العالمي، إن بعض المتنفذين في جنوب السودان ما زالوا يعملون على مخطط السودان الجديد كإحدى الأجندة الخارجية التي ينفذونها.

ودعا ذات القوى للالتفات نحو تحقيق التطلعات العالية لأهل الجنوب من حيث التنمية والخدمات وغيرها. وأكد أن الحركة الشعبية ارتكبت خطأً بتسريب أعداد كبيرة من منسوبيها إلى جنوب كردفان بهدف الاستيلاء على كادوقلي وإعلان عبدالعزيز الحلو والياً عليها وتحويل كادوقلي إلى بنغازي أخرى لتهديد كل السودان فيما بعد. وأضاف: “الحكومة أوقفت التفاوض تماماً مع أي جهة تحمل السلاح وأنها ستحسم كل المتمردين على القانون بجبال النوبة”.

وكشف الرئيس السوداني عن برنامج إسعافي تنفذه الحكومة لسد فجوة بترول الجنوب بعد الانفصال. وقال إن الشمال وضع ثلاثة خيارات أمام الجنوب فيما يختص بالنفط تشمل الاستمرار في تقسيم النفط لفترة انتقالية بصورة سنوية أو فرض ضريبة على تصدير بترول الجنوب عبر الشمال أو إقفال الخط تماماً. لكن البشير رجّح الاتفاق على الخيار الأول

مؤكِّداً أن السودان ملئ بالموارد التي يمكن أن تحل محل البترول.إلى ذلك، أكد الرئيس أن السودان يتمتع بعلاقات جيدة مع إيران، وقال إن الخرطوم تعمل على بناء علاقات استراتيجية مع طهران.واعتبر أن قوة إيران قوة للمسلمين والعرب، وأن السودان لا يشعر بأي حرج من علاقاته مع إيران. واتهم الغرب بمحاولة إظهار إيران عدواً للعالم العربي استغفالاً وخداعاً لتحويل الأنظار عن إسرائيل.

وأضاف البشير أنه تلقى عدة وعود من سلفاكير بسحب هذه القوات اثناء لقاءاته مع ثابو مبيكى رئيس اللجنة الافريقية عالية المستوى , ولكنه لم يسحب هذه القوات , فكان لزاما على القوات المسلحة التحرك ودخول أبيى بعد الاعتداء عليها وعلى قوات حفظ السلام , معتبرا ذلك الاعتداء جريمة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.