Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير يقصى نائبه من السفر و يسعى لملاقاة سلفاكير و هيلارى كلنتون بأديس ابابا اليوم

الخررطوم 11 يونيو 2011 –
كشف المبعوث الصينى الى السودان ليو غوى جين عن قمة تجمع الرئيس السودانى عمر البشير ونائبه الاول سلفاكير ميارديت اليوم الاحد باديس ابابا لبحث الوضع فى آبيى وولاية جنوب كردفان .

_-194.jpg

و ابلغت مصادر مطلعة (سودان تربيون) ان الترتيب الذى كان معدا اصلا يمضى فى اتجاه جمع النائب الاول للرئيس ، سلفاكير ميارديت بنائب الرئيس ، على عثمان محمد طه بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا و ان خطوات عملية تمت كيما يتسنى جمع الرجلين بوزيرة الخارجية الامريكية ، هيلارى كلينتون التى ستصل اديس ابابا غدا الاثنين .

و اضافت المصادر ان الرئيس السودانى ، عمر البشير اثر ان يذهب الى اديس ابابا بنفسه و ابقاء نائبه فى الخرطوم و نسبة للمقاطعة الامريكية المعلنة لأى مستوى من الاتصالات مع البشير بسبب مذكرة المحكمة الجنائية الدولية فأن كلينتون لن تلتقيه ، و لم يتسن للمصادر ان تعرف اذا ما كانت الوزيرة الاميريكية ستجتمع بمسؤولين اقل فى نظام الرئيس البشير ام انه سيتم الغاء الاجتماع .

وقال غوى جين عقب اجتماعه مع الرئيس البشير فى الخرطوم امس “سيعقد اجتماع بين الرئيس البشير وسلفا كير فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بوساطة من رئيس اللجنة العليا للاتحاد الأفريقى الرئيس السابق لجنوب أفريقيا ، ثابو امبيكى لمناقشة موضوعات آبيى وجنوب كردفان”. واكد وزير الدولة بالخارجية السودانية صلاح ونسى ان “الاجتماع سيعقد اليوم الاحد”.

ويتنازع شمال السودان وجنوبه على منطقة آبيى الغنية بالنفط والتى دخلتها قوات الجيش السودانى الشهر الماضى وأعلنت أنها لن تغادرها إلا بعد التوصل لترتيبات أمنية وسياسية فيها.

وكان ثامبو امبيكي رئيس اللجنة العليا للإتحاد الأفريقي لمتابعة تنفيذ إتفاقية السلام اعلن الجمعة عن تحركات وجهود تتبناها لجنته لعقد لقاء يجمع الرئيس عمر البشير بالنائب الأول سلفا كير ميارديت في محاولة لتدارك الموقف الأمني في جنوب كردفان وأبيي .

ودعا امبيكي عقب لقاء جمعه بسلفاكير ميارديت رئيس حكومة الجنوب في جوبا حسب راديو (مرايا) أمس، إلى ضرورة وضع حد للتدهور الأمني والعودة للعمل من أجل وضع الترتيبات اللازمة بين الشمال والجنوب قبل إعلان إستقلال الجنوب في التاسع من يوليو المقبل .

وكان امبيكي إلتقى مساء الخميس بالرئيس عمر البشير، في الخرطوم . وقال مصطفى عثمان مستشار رئيس الجمهورية في تصريحات صحفية عقب اللقاء، إن امبيكي تقدم بمقترحات محددة بشأن التطورات الأخيرة في أبيي وجنوب كردفان.

الى ذلك اعتبر السناتور الأميركي جون كيري الوضع في السودان خصوصاً في جنوب كردفان الذي يشهد معارك منذ عدة أيام “خطير ولكن غير ميؤوس منه”.

وقال كيرى الذي يترأس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي فى بيان الجمعة أن “احتلال أبيي من قبل الشمال ونزوح عشرات آلاف السكان يشكل خطراً على الانتقال السلمي “إلى استقلال الجنوب” الذي يأمل به الجميع”.

وأضاف أن “المعارك في جنوب كردفان وفي أماكن أخرى على طول الحدود هي أيضاً مقلقة جداً”. وأوضح أن “الوضع خطير، ولكن غير ميؤوس منه” مضيفا أن “بإمكان الطرفين أن يبدآ مجدداً الشهر المقبل بتطبيق اتفاق السلام”.

وأشار إلى أنه “يتوجب على الطرفين إيجاد حل” لابيي ولمصادر التوتر الأخرى بمساعدة الأسرة الدولية وقال أيضاً إن الرهان بالنسبة للجنوب هو الوصول إلى وضع دولة وبالنسبة للشمال وإقامة “علاقة جديدة مع الولايات المتحدة وباقي العالم”. وأوصى السناتور كيري بوجود أكبر للأمم المتحدة في أبيي وإجراء محادثات مباشرة بين قادة الطرفين وتسريع المساعدة الإنسانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.