Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البرلمان السودانى يؤيد الجيش ورئيسه يهاجم نائب معارض

الخرطوم 23 مايو 2011 –
ايد البرلمان السودانى باغلبية ساحقة دخول القوات المسلحة منطقة ابيي بعد تنوير قدمه للنواب وزير الدفاع الفريق ، عبد الرحيم محمد حسين الذى اعلن بلهجة متشددة ان الجيش لن يخرج من المنطقة وانه لن “يتراجع شبراً” ولحين التحقيق فى تصرف الحركة الشعبية ، وطالب الوزير بوضع ترتيبات جديدة تحدد وضع المنطقة الي ان يحدد سكانها مصيرهم، و توقيع اتفاقية جديدة تستند علي تفاهم كادوقلي

_-148.jpg

ولم يعترض على ماقاله وزير الدفاع الا رئيس الكتلة البرلمانية لنواب المؤتمر الشعبي اسماعيل حسين الذى عد مساندة البرلمان للتطورات فى ابيى ليس سوى ” ابتزاز سياسي” وانه لا يتناسب مع ما دفعته البلاد من ثمن بفقدانها ثلث اراضيها من أجل السلام والاستقرار، واردف “نحن الان ندفع ثمن الخطيئة الاولي التي وقعت قبل ست سنوات بواسطة السياسيين وكان ينبغي ان تحسم المسألة منذ ذلك الزمن لا ان نأتي الان لندق طبول الحرب”

وبرأ حسين القوات المسلحة من المسؤلية متهماً السياسين بالسعي لجر البلاد الي مربع الحرب واصفاً مطالبتهم نواب الشعب بمساندة القوات المسلحة بالابتزاز السياسي لمعرفتهم بان الشعب لا يتردد في مساندتها

لكن رئيس المجلس أحمد ابراهيم الطاهر هاجم اسماعيل حسين بعنف ووصف حديثة “بالتخذيل” وزاد “نحن لا نستغرب ذلك لان المؤتمر الشعبي هو شريك الحركة الشعبية في الظاهر والباطن، ولا يحق له ان يتحدث عن دق طبول الحرب” .

وطالب الطاهر القوي السياسية بتحديد موقفها من القضية بوضوح تام حسب قوله، واكد وقوف المجلس خلف القوات المسلحة مؤيداً ما تقوم به، وطالب النواب بالتكبير بصوت عالى حال موافقتهم على ما قال وبالفعل دوى فى البرلمان صوت التكبير .

Leave a Reply

Your email address will not be published.