Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش الشعبى يبدل اسمه وبرلمان الجنوب يجيز مسودة الدستور متضمنة ابيى

جوبا 7 مايو 2011 –
أعلن الجيش الشعبي لتحرير السودان (جيش الجنوب) عن بدء حوار حول تغيير إسمه بعد استقلال جنوب السودان .

JPEG
_-108.jpg
وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي ، العقيد فليب أقوير، في حديث لراديو مرايا إن الجيش الشعبي سيشارك في الحوار. وأضاف أقوير يجب وضع تغيير اسم الجيش في الحسبان بعض الاتفاقيات التي وقعها الجيش مع المؤسسات الأخرى

الى ذلك أجاز المجلس التشريعي لجنوب السودان مسودة الدستورة الانتقالي للجنوب في مرحلة القراءة الاولى امس . وقال رئيس المجلس، جيمس واني ايقا، إن الدستور سيجاز في مرحلة القراءة النهائية خلال شهرين ليطبق على أرض الواقع عقب اعلان الدولة الجديدة في التاسع من يوليو المقبل.

وقال وزير الشؤون القانونية بحكومة الجنوب، جون لوك ، الذي أودع وثيقة الدستور للبرلمان عقب أجازتها امس من قبل مجلس الوزراء ، ان الدستور تضمن المادة التي تشير لتبعية أبيي لجنوب السودان عقب اعلان الاستقلال.موضحاً ان الوضعية الدستورية لأبيي غير محددة عقب الانفصال لانها تتبع ادارياً الآن لرئاسة الجمهورية مباشرةً.

ومن ناحيته أيد رئيس ادارية أبيي، دينق اروب، تضمين تبعية المنطقة لجنوب السودان في الدستور الانتقالي للجنوب. وقال أورب في مقابلة خاصة مع راديو مرايا ان اصرار حزب المؤتمر الوطني على تبعية المنطقة للشمال دون اجراء الاستفتاء الخاص بها هو الذي دفع جنوب السودان الى اتخاذ هذا القرار.

وكان الرئيس السودانى رئيس المؤتمر الوطنى قد شدد الاسبوع الماضى فى عاصمة قبيلة المسيرية المجلد ان ابيى شمالية و ان الجنوب اذا ضمها اليه فأن ذلك سيجعلهم لا يعترفون بأستقلال الاقليم المقرر فى التاسع من يوليو المقبل .

و انتقد مساعد وزيرة الخارجية الامريكية للشؤون الافريقية ، جونى كارسون ، فى وقت سابق تهديدات الرئيس السودانى بجنوب كردفان الاسبوع الماضى بعدم الاعتراف بدولة الجنوب فى حال ضمها لأبيى المتنازع عليها مع الشمال بقرار احادى من جانبها . واتهم كارسون الرئيس البشير بانه يزيد من حدة التوتر فى بلاده .

لكن حكومة الجنوب اعتبرت تصريحات الرئيس البشير بولاية جنوب كردفان الاسبوع الماضى ، تنصلاً عن تعهداته السابقة في الإعتراف بدولتهم . وقال وزير رئاسة مجلس الوزراء بالجنوب كوستا مانيبى الجمعة الماضية ، إن النص المتعلق بأبيي في الدستور سيبقى في حال تبعية أبيي للجنوب عبر الإستفتاء ، وأضاف أن نفس النص سيتم إسقاطه بعد التاسع من يوليو المقبل حال إختار مواطنو أبيي التبعية للشمال عبر الإستفتاء .

وقال المبعوث الامريكى الى السودان ، برنستون ليمان الذى كان يتحدث فى مؤتمر صحافى بالعاصمة القطرية الدوحة الاسبوع الماضى : «لا يوجد لدينا حل لأبيي حتى الآن، وأدعو المجتمع الدولي إلى تطوير أفكار لحل تلك المشكلة” .

وكان من المقرر ان تصوت أبيي في يناير بشان الانضمام الى الشمال أو الجنوب لكن الخلافات بين الشمال والجنوب بشان هوية من يحق لهم التصويت حالت دون اجراء هذا التصويت وتعثرت المحادثات بشان وضع المنطقة .

و اختار جنوب السودان الانفصال عن الشمال فى استفتاء جرى فى يناير الماضى وبموجب اتفاق السلام الموقع بين الحكومة السودانية و الحركة الشعبية المتمردة السابقة فى الجنوب فى العام 2005 . ومن المقرر ان يصبح الجنوب دولة مستقلة رسميا فى التاسع من يوليو المقبل .

Leave a Reply

Your email address will not be published.