Sunday , 25 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

امريكا : السودان يفرض قيودا على الانترنت

واشنطن 10 ابريل 2011 –
قالت الولايات المتحدة الجمعة ان السودان من بين الدول التى تفرض قيودا على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) وحجبت مواقع إلكترونية .

hillary.jpgوكانت السعودية من بين عدة دول تعرضت للانتقاد في التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان، الذي أكد تنامي دور تكنولوجيا الاتصالات كأداة لدعم حقوق الإنسان. كما ألقى التقرير الضوء على القيود المفروضة على الإنترنت في الصين وفيتنام ضمن دول أخرى .

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن ما يصل إلى 40 حكومة حول العالم تمنع مواطنيها من حرية تصفح الإنترنت .

واشارت كلينتون إلى تعرض المدونين للاعتقال، وفي بعض الحالات يستخدم التعذيب لإجبار الأشخاص على تقديم كلمات السر الخاصة بهم ومعلومات أخرى حول أنشطتهم على الإنترنت.
واتهم التقرير لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرسمية بالمملكة بمراقبة البريد الإلكتروني وغرف الدردشة بشكل غير صحيح، وبحجب مواقع إلكترونية تعرض معلومات عن الهندوسية واليهودية والمسيحية وأشكال من الإسلام لا تتوافق مع الشريعة .

وانتقدت الخارجية الأمريكية الصين لفرضها قيودا على الدخول إلى شبكة الإنترنت وعلى المحتوى، ولقيامها باعتقال أشخاص بسبب تعبيرهم عن آرائهم التي تنتقد الحكومة على الشبكة الدولية .

واتهمت حكومة السودان بمراقبة الاتصالات التي تتم عبر الإنترنت. كما اتهم التقرير فيتنام باستخدام الإنترنت للتجسس على المنشقين وبالتحفظ على أجهزة الحاسوب وأجهزة التليفون المحمول .

جدير بالذكر أن الإنترنت تزايد استخدامه كأداة للارتقاء بحقوق الإنسان، حيث ينظر إلى مواقع التواصل الاجتماعي على أنها لعبت دورا أساسيا في الحركات الديمقراطية في الشرق الأوسط خاصة في مصر وتونس .

ولكن وزارة الخارجية السودانية دحضت الاتهامات التي حواها التقرير السنوي لحقوق الإنسان الصادر من وزارة الخارجية الأمريكية والتي اتهم فيه السودان ضمن 40 دولة في العالم بفرض قيود على مستخدمي الإنترنت .

وقال خالد موسى الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية في تصريح لـ(وكالة الانباء السودانية الرسمية امس رداً على تلك الاتهامات ، إن أمريكا هي التي تقوم بانتهاك حقوق الإنسان السوداني بحرمانه من التمتع باستخدام تكنولوجيا الاتصالات الحديثة وفي الحصول على المعلومات من الانترنت وذلك بتطبيقها عقوبات ضد السودان تحظر عليه استخدام تقنيات الحاسوب والانترنت ، علما بأن هذه السياسة الأمريكية تعرضت لانتقاد من المبعوث السابق غرايشون الذي اعتبرها تجاوزا في فرض العقوبات على السودان وأنها تحرم الأجيال القادمة في السودان من الحصول علي المعلومات واستخدام الإنترنت لأغراض الدراسة والبحث العلمي .

ونفى الناطق الرسمي فرض أي قيود علي مستخدمي الإنترنت في السودان لأغراض سياسية أو بحثية ، مستشهدا بأن المعارضة السودانية تستخدم ( الفيس بوك ) في الدعوة لتنظيم المظاهرات ولم تتقدم أية جهة في السودان بشكوى بفرض قيود على الانترنت .

وأكد أن الهيئة المختصة تفرض مراقبة على المواقع الإباحية وذلك أسوة بالدول الإسلامية الأخرى .

وقال إن عدد مستخدمي الإنترنت في السودان وصل إلى 12 مليون مستخدماً أي ما يقارب ثلث السكان حيث تغطي حزمة الإنترنت 90% من المناطق الحضرية و67% من الريف ، مؤكدا أن السودان يحترم حرية تدفق المعلومات والاتصال ما عدا ما يخالف أخلاق الإجماع السوداني .

Leave a Reply

Your email address will not be published.