Saturday , 13 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

رئيس البرلمان السودانى : يتوقع مرسوما بأقالة سلفاكير و الجنوب يحذر من مغبة ذلك

الخرطوم في 9 ابريل 2011 — توقع رئيس البرلمان السوداني أحمد إبراهيم الطاهر، إصدار الرئيس عمر البشير مرسوماً بإقالة نائبه الاول ، رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت ، قبل استقلال الجنوب في (يوليو) المقبل، “لأن وجوده فى مؤسسة الرئاسة أصبح شكلياً وبلا سلطات” .

Kiir_0211.jpgلكن «الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكمة فى الجنوب » التي يتزعمها سلفاكير حذرت من أن إقالة رئيسها سيعتبر فك ارتباط مبكرا ستكون له عواقب خطيرة على شطري البلاد.

وحذر الطاهر حسب صحيفة الحياة اللندنية حكومة الجنوب من افتعال حرب مع الشمال بعد انفصال الاقليم، مؤكداً أن رد فعل الخرطوم سيكون عليها عنيفا، مؤكدا عدم رغبة الحكومة في طرد الجنوبيين من الشمال .

لكن وزير شؤون مجلس الوزراء، القيادي في «الحركة الشعبية» لوكا بيونق حذر من إقالة سلفاكير من منصبه الرئاسي قبل التاسع من يوليو ، وقال إن الخطوة ستكون لها عواقب خطيرة على الشمال والجنوب.

وأضاف بيونق أن الخلاف على القضايا العالقة سيتحول نزاعا بين دولتين، خصوصا في شأن قضية أبيى.

وفي الشأن ذاته قال وزير السلام في حكومة الجنوب الامين العام لـ «الحركة الشعبية،» باقان أموم، إن اجتماع حزبه مع حزب المؤتمر الوطني لم يحسم الملفات المهمة ، خاصة ما يتعلق باتهام حكومة الجنوب للخرطوم بدعم مليشيات مناوئة للسلطة في الجنوب ، إلى جانب إسقاط قضية النواب الجنوبيين في البرلمان، لافتا إلى أن لجنة سياسية مشتركة ستناقش الأربعاء المقبل ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب والجنسية.

و تأتي تصريحات أموم، في الوقت الذي أنهى فيه الرئيس عمر البشير ونائبه سلفاكير ميارديت محادثات في جوبا عاصمة الجنوب لتسوية القضايا العالقة بين طرفي السلام، في حضور الوسيط الأفريقي ثابو مبيكي، الذي صرح للصحافيين عقب الاجتماع بان ثمة تقدما تم إحرازه في القضايا الأمنية.

وسيجتمع الشريكان مرة أخرى اليوم في أديس أبابا لمناقشة القضايا الاقتصادية العالقة بين الشمال والجنوب .

واختار الجنوب باغلبية كاسحة الانفصال و تكوين دولة مستقلة عن الشمال فى استفتاء لتقرير المصير جرى فى يناير الماضى بموجب اتفاق السلام الموقع بين الطرفين فى العام 2005 .

Leave a Reply

Your email address will not be published.