Tuesday , 18 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير الدفاع السودانى : اسرائيل استهدفتنا لاننا نرفع راية الشريعة

الخرطوم في 9 ابريل 2011 — بعد اربعة ايام من قصف طائرات اسرائيلية لسيارة فى شرق السودان وقف وزير الدفاع السودانى الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين السبت على موقع الحادث وتفقد الوحدات العسكرية بالمنطقة كما زار اسر ضحايا القصف مقدما العزاء .

29d145e3-a995-4acd.jpgو وجه حسين انتقادات حادة لاسرائيل قبل ان يتعهد بالتحوط لمنع تكرار الحادث قائلا ان السودان مستهدف لانه يرفع راية الشريعة الاسلامية ، فى وقت كشفت وزارة الخارجية السودانية تفاصيل جديدة عن القصف الاسرائيلى .

واجتمع وزير الدفاع السودانى يرافقه وفد رفيع المستوى من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية المختلفة الى قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية بقيادة الدفاع الجوي بمدينة بورتسودان وتفقدوا القاعدة العسكرية بمنطقة فلامنقو كما وقف على الدفاعات الجوية.

وقطع الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين بمعرفة حكومة السودان لكل أبعاد الحادثة وأضاف في تصريحات أثناء تقديمه العزاء لأسر الشهيدين بأنه ناقش كافة الترتيبات والتدابير اللازمة مع قادة الأجهزة الأمنية بالولاية لمنع تكرار الحادثة متعهداً بأن القوات المسلحة ستحمى البحر الأحمر رغم طول ساحله مبيناً أن وزارة الدفاع أرسلت في أقل من ساعة بعد وقوع الحادث طائرة تحمل فرقاً للتحقيقات.

وارجع عبد الرحيم استهداف السودان الى موقفه الواضح من القضية الفلسطينية والإسلامية وقال: إننا ضُربنا لأننا نرفع راية الشريعة الإسلامية لذلك نحن مستهدفين وأن دماء الشهيدين لن تضيع هدراً .

ووعد بالاستجابة لمطالبات المواطنين بالتصدي لتجاوزات جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) في شرق السودان .

وفى الاثناء ابتدرت الخرطوم حملة دبلوماسية منظمة لحصد تأييد الموقف السوداني بإدانة إسرائيل في أعقاب قصف اسرائيل لمنطقة بورتسودان .

وتقدم الحكومة السودانية ممثلة فى وزير دولتها بالخارجية كمال حسن على تقريرا اليوم أمام اجتماع الجامعة العربية كما قررت دعوة منظمة المؤتمر الإسلامي لاجتماع عاجل .
وسارعت الى اخطار الاتحاد الافريقى وقال بيان لوزارة الخارجية السودانية امس السبت ان بعثتها فى نيويورك بدات تحركات عملية لتقديم شكوى الى مجلس الامن الدولى فضلا عن تحرك مماثل بمجلس حقوق الانسان فى جنيف لادانه العدوان الاسرائيلى بينما اجرى وزير الخارجية على كرتى اتصالاً هاتفياً مع عمرو موسى؛ الأمين العام للجامعة العربية، شرح فيه طبيعة العدوان الإسرائيلي على السودان .

واورد بيان الخارجية تفاصيل جديدة حول الهجوم واشار الى انه نفذ بواسطة طائرتين إسرائيليتين من طراز أباتشي (A64-AH) أمريكية الصنع وأطلقت الطائرتان وابلاً من الصواريخ والرشاشات على السيارة اشتملت على رشاشات أميركية من طراز 30 ملم و230 ملم و16 صاروخ هيل فايرhell fire وصواريخ AGM 114، ووجدت في مكان الحادث ثلاثة صواريخ لم تنفجر وعدد كبير من المقذوفات.

وفى سياق متصل قال رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس الوطني؛ محمد مركزو، للصحفيين أمس (الجمعة) في الدلنج، إنهم خاطبوا وزير الدفاع ؛ الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين ، للإدلاء ببيان تفصيلي في جلسة متوقعة غداالاثنين ، بخصوص الغارة الإسرائيلية قرب مطار بورتسودان.
واوضح مركزو ان الغرض من الجلسة الوقوف على الترتيبات التي تمنع من اختراق المجال الجوي السوداني. وأضاف: «نريد التأكيد على أنه لن يقع أي اعتداء مرة أخرى في شرق السودان من خلال الإجراءات الاحترازية، ونريد أن نضع ترتيبات تمنع الاعتداء من أية دولة وانتهاك سيادة السودان».

Leave a Reply

Your email address will not be published.