Sunday , 14 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جهاز المخابرات السودانى يطالب بالتفريق بين الارهاب و الجهاد

الخرطوم في 5 ابريل 2011 — طالب جهاز الامن و المخابرات السودانى بالتفريق بين الارهاب و الجهاد و مقاومة الطغيان .

وأكد نائب مدير جهاز الأمن و المخابرات السودانى ، الفريق الرشيد فقيري ، أن الإرهاب مهدد للأمن القومى ، وقال إنه أصبح ظاهرة وداءً عضالاً تعاني منه كل الشعوب وأشار لتزايد جرائم الإرهاب الدولي وظهور أنواع جديدة منه .

وأشار فقيري في إفتتاح حلقة التحليل الإستراتيجي لمكافحة الإرهاب في أفريقيا التي نظمتها أكاديمية الأمن العليا بالتعاون مع المركز الأفريقي لبحوث ودراسات الإرهاب بمقر رئاسة جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالخرطوم أمس الاول ، إلى الإتفاقيات التي عقدت بشأن مكافحة الإرهاب .

و قال الأمين العام لأكاديمية الامن العليا ، شمس الدين زين العابدين ، إن الإرهاب أصبح مظلة ينضوي تحتها عدد من الجرائم، وطالب بالتفريق بين الإرهاب والجهاد ومقاومة الظلم والطغيان .

وأكد أن الإرهابي عنصر عدواني مصنف قانونياً في صنف المجرمين، وأشار إلى أنه بحسب علماء النفس شخص سادي يتلذذ بآلام الآخرين .

وأكد أن الشريعة الإسلامية لديها التمييز الكامل بين الإرهاب والممارسات الأخرى، وقال إن الشريعة حرمت الإرهاب.

وطالب شمس الدين الدول التي لها أجندة سياسية أو طموحات عدم إيواء ومعاونة من يشكلون تهديداً وإرهاباً .
الى ذلك عقد وكيل وزارة الخارجية السودانية ، رحمة الله محمد عثمان اجتماعا امس الى مدير مركز الدراسات والبحوث حول الإرهاب التابع للاتحاد الأفريقي فرانسوا ماديرا الذي سيشارك في ورشة عمل حول مكافحة الإرهاب في شرق أفريقيا بالخرطوم يومي 6 و 7 أبريل الجاري .

وشد الوكيل على ضرورة التعاون الأمني بين الدول الأفريقية وتبادل المعلومات وصولاً لمكافحة الإرهاب بصورة فاعلة ومنعه من الانتشار عبر الحدود البرية والبحرية وأجواء الدول الأفريقية .

وبحث ايضا أهداف المركز في تقييم الأوضاع الأمنية في دول شرق أفريقيا وجاهزية هذه الدول لمكافحة الإرهاب .

Leave a Reply

Your email address will not be published.