Friday , 12 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

معارض سودانى : مواجهة الطغاة ليست سهلة و ستكون مثل نموذج ليبيا

الخرطوم في 31 مارس 2011 — قال مسؤول رفيع بحزب المؤتمر الشعبى المعارض فى السودان ان اسباب الثورة الشعبية مكتملة وتنتظر الشرارة لتنطلق ودعا المحبوب عبدالسلام الشعب السودانى لينهض بالتغيير واعتبر الثورة في السودان اقوي من التى تفجرت في مصر وتونس مشيراً الي أن إنفصال الجنوب ومخاطر تمزيق بقية أجزاء السودان اسباب كافية للثورة .

_-10.jpg
وحذر المحبوب – الذى يصنف كاحد القيادات المقربة من زعيم الحزب حسن الترابى – من ان الثورة والمواجهة في السودان لن تكون سهلة في مواجهة الطغاة وتوقع ان تكون اقرب للنموذج الليبي بسبب تنامى المليشيات وتوافر الاسلحة .

ونوه المحبوب فى حوار صحفى اجرى معه فى زيورخ بسويسرا قبل ايام الى ان الترابي لايظهر قناعة بالثورة كفعل ايجابى يجمع عليه الناس وينتظرونه ويفضل الاصلاح المتدرج الرشيد ودعا الشعب السوداني لعدم اليأس من رحمة الله مشيراً الي أن الشعب يمكنه الوصول الى كلمة سواء حال تشكيل حكومة إنتقالية وبسطت الحريات والغيت المواد التي تتعارض مع الدستور في قانون الامن الوطني .

واشار الى ان زعيم الحزب حسن الترابي يختبر دائماً صدق المزاعم التي يتبناها المؤتمر الوطني الحاكم وصدقه بالتزامه بالدستور الذي أقسموا عليه ويختبر الحدود لكن قادته دائما يفشلون فى الاختبار .

واعتبر إعتقال الترابي تعبير عن عجزهم واعراض لمرض مزمن إصيب به المؤتمر الوطني منذ ميلاده لاسيما وانهم يصابون بالتوتر بسبب تصريحاته ويخافون من رجل واحد ويروجون الي إن الترابي وحيداً وليس معه أحد منذ المفاصلة واصفاً النظام الحاكم بأنه معطوب ومعذور .
و تسال المحبوب لماذا يواجهون الكلمات بالسلاح وقوة السلطة المادية ولا يواجهون الفكر بالكلمات مشيراً الي أن الكثيرين يستنكرون إعتقال الشيخ الترابي لاكثر من سبعة مرات خلال الاعوام الماضية منذ المفاصلة والتعامل الذي يتعرض له من هذا النظام الذي لم يراع صحة شيخ يبلغ من العمر 79 عاماً مؤسس للحركة الاسلامية وقائداً لهذا التيار وعالم محترم في العالم أجمع .

واضاف ” يجب أن يكونوا معقولين في التعامل معه وان يترك في بيته علي الاقل” .

واشار المحبوب عبدالسلام الي أن القضايا العالقة والخلافات بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني وازمة ابيي يمكن أن تكون نواة الحرب القادمة ما لم تحل داعياً النظام الحاكم الي عدم اللعب بالنار وجر السودان الي مشاكل وحرب جديدة وأن يبحث عن حلول إستراتيجية ويترك التأمر الذي يهدد امن وسلامة و مصير شعبين وبلدين .

ووصف المحبوب المعارضة بالقوية وانها وقادرة علي التغيير مشيراً الي ان النظام يحتكر الاعلام ويشوه صورة المعارضة لتبرير انعدام بديل للمؤتمر الوطني وأنه أفضل السيئين .

وطالب بتكوين حكومة إنتقالية وقيام إنتخابات خلال سته أشهر او عام أذا ما أراد النظام الحاكم حواراً جاداً مع المعارضة داعياً المعارضة الي الاصطفاف حول برنامج يجمع الاحزاب في حزبين كبيرين .

Leave a Reply

Your email address will not be published.