Monday , 17 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مقتل طالب جامعى فى احتجاجات بجامعة الفاشر

الفاشر في 17 مارس 2011 — لقى طالب بكلية التربية جامعة الفاشر مصرعه امس الاول الاربعاء فى مواجهات دامية بين الطلاب وعناصر من الشرطة التى تدخلت لفض احتجاجات طلابية على خلفية حظر النشاط السياسى والثقافى بقرار من ادارة الجامعة .

Elfashir_university.jpg
واتهمت حكومة شمال دارفور فى بيان ان طلابا ينتمون الى فصيل حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور و اخرين موالون لمساعد الرئيس السودانى السابق منى اركو مناوى والحركة الشعبية اطلقوا الرصاص على الطالب الذى يدعى جمال ادم مصطفى لانتمائه للمؤتمر الوطني .

وخرج طلاب جامعة الفاشر في تظاهرات منددين بقرار اصدرته ادارة الجامعة بحظر النشاط السياسي والثقافي بالجامعة ، وتعود بداية الازمة الاخيرة الى مطلع الاسبوع بعد قرار منع النشاط ، وشكل الطلاب لجنة اجتمعت بعميد شؤون الطلاب ومنسق النشاط الثقافي دون ان تصل الى حل وتواثق الطلاب على ممارسة نشاطهم داخل الجامعة دون اذن الادارة ، وعندما شرعوا في اقامة ركن للنقاش ، تدخل الحرس الجامعي لمنعهم واستدعى شرطة مكافحة الشغب لفضهم .

وروى شهود عيان ان 12 عربة تتبع لقوات الشرطة حاصرت حرم الجامعة واقتحموها واطلقوا الغاز المسيل للدموع، واضاف الشاهد انه سمع صوتا لطلقات نارية ، راح ضحيته الطالب بكلية التربية بجامعة الفاشر جمال ادم مصطفى.

من ناحيتها، أصدرت حكومة ولاية شمال دارفور، بياناً اكدت فيه ان مجموعة من الطلاب الذين ينتمون لحركة عبد الواحد محمد نور وحركة مني اركو مناوي والحركة الشعبية في الايام الماضية، درجوا على اقامة منابر سياسية داخل سكن الطلاب في الفترة المسائية، يحرضون فيها على تصفية الطلاب المنتمين للمؤتمر الوطني وهددوا الادارة بحرق الجامعة .

وأضاف البيان ان إدارة الجامعة لفتت نظرهم باقتراب موعد الامتحانات التي تبقى منها شهر ، لكنهم خرجوا للتظاهر يحملون اسلحة نارية « مسدسات» واطلقو النار على الطلاب الوطنيين واردوا احدهم قتيلا برصاص مسدس 9 ملي، كما هاجموا قوات الشرطة واصابوا 3 منهم وصفت حالتهم بالخطرة، ودعا البيان، الطلاب لنبذ العنف والجهوية والقبيلة والاحتكام لصوت العقل.

وبحسب شهود عيان فان ذوي القتيل والمواطنين شيعوا الجثمان في موكب تظاهري الى مثواه الاخير وسط تعزيزات امنية في الطرق .

وشجبت حركة/جيش تحرير السودان الحادثة بأقوى العبارات وحملت حكومة الإنقاذ و(سكرتيرها المطيع) (كِبر) والي ولاية شمال دارفور دَمَ جمال آدم مصطفي ورفاقه الجرحى.

وطالبت فى بيان حصلت عليه “سودان تربيون” رئيس البعثة المشتركة للإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) بالتحقيق الفوري في العدوان الإجرامي الخطير – على حد وصف البيان – ضد الطلاب العُزَّل ورفع تقرير شامل وكامل وعاجل حولها لجهات الاختصاص في الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة/مجلس الأمن، وإلي مدعي المحكمة الجنائية الدولية.

وتقرر تعليق الدراسة بجامعة الفاشر إلى أجل غير مسمى، وقالت الشرطة في بيان رسمي ليل امس الاول ان الحرس الجامعي عثر على جثة الطالب ملقى على الأرض اثناء تنظيم الطلاب لاركان نقاش داخل الحرم الجامعي و اسرعت لأسعافة إلى المستشفى لكنه لفظ انفاسه الاخيرة مفارقا الحياة على متن سيارة الأسعاف.واشارت لتكوين فريق لتقصي الحقائق حول أحداث الجامعة من النيابة العامة والشرطة والأمن والحرس الجامعي وتدوين بلاغ بتهمة القتل العمد .

Leave a Reply

Your email address will not be published.