Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

خلافات الوطنى تتصاعد بالدمازين وقيادى يشبه ابو مدين بحسنى مبارك

الخرطوم في 16 فبراير 2011 — تصاعدت حدة الخلافات فى حزب المؤتمر الوطنى بولاية النيل الازرق امس واعلنت مجموعة اطلقت على نفسها “جناح المؤسسية” عقد مؤتمر عام فى محلية (باو) بالاول من مارس المقبل لانتخاب رئيس جديد خلفا لعبد الرحمن ابومدين الذى اعلنت مجموعة من القيادات سحب الثقة من رئاسته للمؤتمر فى الولاية .

وشبه المتحدث باسم تيار المؤسسية ميرغنى عبد الرسول حال ابو مدين بالرئيس المصرى المخلوع محمد حسنى مبارك فى يومه قبل الاخير ، حين خرج على الملأ وهو متمسك بالرئاسة وعازم على الاستمرار دون الالتفات لاحتجاجات الملايين فى ميدان التحرير .

وقال ميرغنى لـ”سودان تربيون ” ان ابو مدين يمضى على ذات الطريق باعلانه الاستمرار فى مهامه غير ابه للرفض الكبير الذى يواجهه فى الولاية.

واضاف “الجميع اعد لمؤتمر عام خلال اقل من اسبوعين لانتخاب رئيس جديد .. وصفحة ابو مدين طويت تماما” واكد ابلاغهم المركز فى الخرطوم قبل 3 اشهر بضرورة عقد مؤتمر عام لانتخاب رئيس دون تلقى اى رد.

واتهم ميرغنى رئيس الحزب بخرق المؤسسية والنظام الاساسى سيما وانه حصل على منصبه بالتعيين واستمر فيه لثلاث دورات دون ان يقدم اى شئ للولاية حسب قوله وشدد على ان ذات الوضع سيدفع باتجاه تزايد الانشقاق واشار الى ان المؤتمر الوطنى افتقد الارضية فى النيل الازرق بما يستدعى العمل الجدي على التغيير وضخ دماء شابه فى عروقه لاحداث الحراك المطلوب.

وكانت تقارير صحفيه نقلت عن ابو مدين امس ان المؤتمر الوطنى عازم على محاسبة المتفلتين من المؤتمر الوطنى وسخر من الحديث عن اقالته مؤكدا ممارسته مهامه بشكل طببيعى من مقر الحزب فى الدمازين .

Leave a Reply

Your email address will not be published.