Monday , 30 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

اوباما : الاستفتاء طريق قادة السودان اما الى العزلة او العلاقة الطبيعية

واشنطن في 9 يناير 2011 — قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان اجراء استفتاء هاديء ومنظم يمكن ان يضع السودان من جديد على الطريق نحو اقامة علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة وان اجراؤه فى ظروف تسودها الفوضى سيؤدي الى مزيد من العزلة .

واضاف باراك في مقال افتتاحي نشرته صحيفة نيويورك تايمز الصادرة اليوم الاحد ان العالم سيتابع الحكومة السودانية في الوقت الذي يبدأ فيه ملايين من السودانيين الجنوبيين في الادلاء باصواتهم اليوم في استفتاء تاريخي وان المجتمع الدولي مصمم على ان يكون التصويت منظما دون عنف .

وقال باراك في المقال الذي نشره البيت الابيض امس السبت “اليوم اكرر عرضي على زعماء السودان..اذا انجزتم تعهداتكم واخترتم السلام فهناك طريق للعلاقات الطبيعية مع الولايات المتحدة بما في ذلك رفع العقوبات الاقتصادية وبدء عملية استبعاد السودان من قائمة الدول التي ترعي الارهاب وفقا لقانون الولايات المتحدة .

“وعلى النقيض من ذلك فهؤلاء الذين يخرقون تعهداتهم الدولية سيواجهون مزيدا من الضغط والعزلة”.

وقال اوباما انه يجب السماح للناخبين بالادلاء باصواتهم دون ترهيب ويجب على كل الاطراف الامتناع عن الاستفزاز ويجب عدم الضغط على مسؤولي الانتخابات ويجب على زعماء كل من الشمال والجنوب العمل معا لمنع وقوع اعمال عنف .

وقال اوباما ايضا انه لا يمكن ان يكون هناك سلام دائم في السودان دون اقامة سلام دائم في اقليم دارفور بغرب البلاد حيث قتل مئات الالاف .

واردف قائلا انه يجب على الحكومة السودانية الوفاء بتعهداتها في دارفور ويجب توقف الهجمات على المدنيين ويجب السماح لقوات حفظ السلام وموظفي الاغاثة باداء عملهم .

الى ذلك نصحت الولايات المتحدة الجمعة رعاياها القاطنين في السودان بتوخي الحيطة والحذر وعدم التنقل بين مناطق البلاد، وذلك قبل اجراء استفتاء الاحد حول تقسيم السودان .

وحث بيان للخارجية الامريكية المواطنين الامريكيين الى تقييم الاخطار بدقة قبل الانتقال بين مناطق البلاد وذلك قبل استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان غرب البلاد الذي يشهد تمردا .

واضاف البيان “حتى وان كان الوضع نسبيا هادئا، فان الفترة التي ستلي الاستفتاء قد تشهد عدم استقرار سياسي واضطرابات مدنية وهجرة اشخاص بين الشمال والجنوب” .

وسيجرى الاستفتاء في جنوب السودان بموجب اتفاق السلام الموقع عام 2005 بين الشمال المسلم والجنوب المسيحي باكثريته والذي وضع حدا لحرب أهلية استمرت أكثر من عشرين عاما .

Leave a Reply

Your email address will not be published.