Sunday , 14 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

دينكا نقوك يهددون باستفتاء مستقل فى “ابيى” حال فشل الرئاسة السودانية فى الحل

ابيي في 9 ديسمبر 2010 — امهل “منبر استفتاء ابيى” “كيان لقبائل دينكا نقوك” رئاسة الجمهورية فرصة فى اجتماعتها المنعقدة هذه الايام لحل قضية المنطقة والا فانه سيشرع فى ترتيبات منتصف الشهر الجارى لقيام الاستفتاء فى موعده المقرر فى يناير المقبل .

وكان المقرر ان يجرى استفتاء فى منطقة ابيى الغنية بالنفط متزامن مع الاستفتاء الشامل لجنوب السودان فى التاسع من يناير المقبل لتقرر المنطقة الانضمام الى شمال السودان او جنوبه . لكن خلافا حادا بين شمال و جنوب السودان حول “هوية” من يحق لهم التصويت فى الاستفتاء حالت دون قيام الاستفتاء فى موعده .

وقرر المنبر اجراء الاستفتاء بالمنطقة وفقا لبروتوكول “ابيى” المضمن فى اتفاقية السلام المبرمة بين الشمال و الجنوب فى يناير 2005 ، وقرار محكمة التحكيم الدائمة فى لاهاى الصادر فى يوليو من العام الماضى .

وشدد المنبر على انه سيشرع فى اعلان ترتيباته بمعزل عن الحكومة منتصف الشهر الجاري حال عدم اتخاذ الرئاسة قرارا بإجراء الاستفتاء .

وحذر الرئيس السودانى فى وقت سابق من الاسبوع الماضى من مغبة فرض حلول من طرف واحد فى “ابيى” مشددا على ان ذلك سيكون له نتائج كارثية على الطرفين .

وكانت قبائل المسيرية قد ردوا على تلويح سابق لدينكا نقوك بأجراء استفتاء مستقل ، بأعلان تشكيل حكومتهم للمنطقة .

وقالت مصادر لصحيفة “الصحافة” الصادرة فى الخرطوم امس الاربعاء ان المشاورات التي اجراها الوفد،مع ادارية ابيي وعشائر الدينكا والمجتمع المحلي، شددت نتائجها على التمسك بقرار محكمة التحكيم وبروتوكول المنطقة كمرجعية لاية خطوة حل سياسي مرتقب صدوره . ولفتت المصادر الى ان الجميع يشيرون الى ان قيام استفتاء بالمنطقة بات صعبا بسبب العراقيل التي يضعها شريك الحكم المؤتمر الوطني .

واكد سلطان دينكا نقوك ، كوال دينق مجوك، تمسك الادارات الاهلية بموقفها المعلن حول اصدار أي حل في ازمة ابيي . وقطع بإجراء استفتاء للمواطنين حال تمسك الحكومة بموقفها ، واضاف “خارطة الحل متوفرة لكن المؤتمر الوطني يدخلنا في المغالطات سندا للمسيرية” .

وقال امين عام ادارية “ابيى” رينق دينق ان تأخير الوصول الى قرار بشأن المنطقة يزيد من الصعوبات كلما اقترب موعد استفتاء شعب الجنوب ، ورفض الحديث عن ما دار في اجتماعتهم مع رئيس واعضاء منبر استفتاء ابيي، مكتفيا “بأن لاشئ مزعج”، مشيرا الى ان الكل ينتظر ما سيخرج به اجتماع الرئاسة .

ودخلت مؤسسة الرئاسة السودانية المكونة من الرئيس البشير و نائبيه الاول سلفاكير ميارديت و الثانى على عثمان محمد طه فى اجتماعات مغلقة منذ مساء امس الاول لبحث مقترحات لنزع فتيل الازمة الناشبة بخصوص المنطقة مقدمة من رئيس لجنة حكماء افريقيا و رئيس جنوب افريقيا ، ثابو امبيكى .

وأحد المقترحات المطروحة هو إلغاء الاستفتاء مقابل اتفاق يرضي على السواء الأطراف السياسية والقبائل المحلية .

لكن التقارير الواردة عن الاجتماعات حتى مساء امس الاربعاء تؤكد ان التباين فى المواقف بين الطرفيين هو سيد الموقف .

وكان المتحدث بأسم الخارجية الامريكية ، فيليب كراولى قد اعلن امس ان استفتاء منطقة ابيى سوف لن يقوم فى الموعد المقرر له فى التاسع من يناير المقبل .

Leave a Reply

Your email address will not be published.