Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وثيقة امريكية : الخرطوم لا تزال تدعم جيش الرب اليوغندى

كمبالا في 9 ديسمبر 2010 — قالت وثيقة امريكية سرية ان الحكومة السودانية لا تزال تدعم جيش الرب للمقاومة اليوغندى.

واضافت الوثيقة الديبلوماسية التى نشرها موقع ويكيليكس أن الرئيس الاوغندي يوري موسيفيني أخبر مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية السابقة للشؤون الافريقية ، جينداي فريزر عن ان السودان كان يواصل دعم الجماعة الاوغندية المتمردة جيش الرب .

وتعود الوثيقة الى عام 2007 حيث اتهم موسيفيني حكومة الخرطوم بتهريب التجهيزات والامدادات لجماعة جيش الرب .

واضاف موسيفيني في حينها متحدثا إلى فريزر بأنه هو نفسه قد شارك في ما وصفه بـ “حماقة” جيش الرب وانه أرسل ابقارا للمتمردين بمناسبة اعياد الميلاد (الكريسماس) .

وتقوم جماعة جيش الرب بعمليات في مساحة واسعة من وسط افريقيا وتتهم بالمسؤولية عن اختطاف وقتل مدنيين في اوغندا وجنوب السودان فضلا عن جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية افريقيا الوسطى .

وقد صدرت ضد زعيمها جوزيف كونى و اثنين من معاونيه مذكرات اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية قبل اكثر من ثلاث سنوات و لكنها لم تنفذ بسبب اختفاء المطلوبين فى احراش افريقيا .

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما اعلن في نوفمبر الماضي عن خطة لنزع سلاح ميليشيا جيش الرب .

وتضمنت الخطة اجراءات تهدف لتحسين حماية المدنيين الذين يذهبون ضحايا لعمليات جيش الرب ونزع اسلحة المقاتلين وانهاء التعبئة والقاء القبض او طرد جوزف كوني وقادة التمرد، فضلا عن تحسين سبل وصول المساعدات الانسانية .

وبدأ نشاط جماعة جيش الرب منذ عام 1988 في شمال اوغندا، الا ان مقاتليها اخذوا بالانتشار في اطراف شمال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية وفي افريقيا الوسطى وفي جنوب السودان منذ عام 2005 .

Leave a Reply

Your email address will not be published.