الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 30 نيسان (أبريل) 2021

مسؤولان أميركيان بالخرطوم لبحث الأزمات بين السودان وإثيوبيا

JPEG - 79.8 كيلوبايت
السيناتور كريستوفر والسيناتور كريسفان هولين

الخرطوم 30 أبريل 2021 ـ يبدأ إثنان من أعضاء الكونغرس الأميركي زيارة للخرطوم الإثنين القادم، يلتقيان خلالها القيادة السودانية لبحث ملف سد النهضة وأزمة الحدود بين السودان وإثيوبيا.

ويصل السيناتور كريستوفر كونز عضو لجنة العلاقات الخارجية والسيناتور كريسفان هولين في زيارة تستغرق ثلاث أيام في إطار تعزيز التعاون لعلاقات الخرطوم وواشنطن ومناقشة آخر التطورات على الحدود السودانية الإثيوبية.

ومنذ نوفمبر الماضي تنشب أزمة حدودية بين السودان وإثيوبيا بعد أن استعاد الجيش السوداني أراضي الفشقة من مزارعين ومليشيات إثيوبية ظلت تسيطر عليها لـ26 سنة.

وطبقا لوكالة السودان للأنباء فإن عضوي الكونغرس يتوقع أن يزورا معسكر أم راكوبة للاجئين الإثيوبيين في ولاية القضارف.

ويلتقي الوفد الأميركي خلال زيارته برئيس مجلس السيادة عبد الفتاح برهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك ووزير العدل نصر الدين عبد الباري ووزير الري ياسر عباس، لبحث الخلافات حول سد النهضة الإثيوبي.

ويطالب السودان بالتوصل إلى اتفاق ملزم حول ملء وتشغيل السد قبل شروع إثيوبيا في الملء الثاني المتوقع في يوليو المقبل.

يذكر أن السيناتور كريستوفر كونز من ولاية ديلاور هو الذي رعى قانون حصانة السودان واعادة سيادته القضائية في الولايات المتحدة.