Thursday , 1 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

بدء قمة (إيقاد) حول جنوب السودان في أديس أبابا بمشاركة البشير

الخرطوم 5 أغسطس 2016 ـ انطلقت يوم الجمعة قمة لرؤساء هيئة (إيقاد) في أديس أبابا للتعامل مع الوضع في جنوب السودان، ووصل الرئيس السوداني عمر البشير صباحا إلى العاصمة الأثيوبية برفقة وفد رفيع للمشاركة في القمة.

الجلسة الافتتاحية لقمة
الجلسة الافتتاحية لقمة
وكان رئيس مفوضية المراقبة والتقييم لاتفاقية سلام الجنوب فستوسي موقاي، أعلن من الخرطوم هذا الأسبوع عن عقد قمة لرؤساء (إيقاد) بأديس أبابا الجمعة لتبني التدخل الرئاسي على المستوى العالي للتعامل مع أوضاع جنوب السودان.

وبدأت مساء الجمعة بقاعة المؤتمرات بفندق شيراتون بالعاصمة الأثيوبية قمة الـ “إيقاد” بمشاركة الرئيس البشير وحضور رؤساء كينيا، أوغندا، رواندا، الصومال وجيوبتي.

وتناقش القمة تطورات الأوضاع بجنوب السودان وتبحث السبل الكفيلة بوقف الحرب بين الأطراف المتصارعة لتحقيق الاستقرار والسلام بالدولة الوليدة.

وتجددت أعمال العنف بدولة الجنوب في يوليو الماضي ما أسفر عن سقوط مئات القتلى في جوبا وفرار النائب الأول للرئيس وزعيم المتمردين ريك مشار، ما دفع الرئيس سلفا كير ميارديت لتعيين تعبان دينق بدلا عنه.

ورافق البشير إلى أديس أبابا وزير رئاسة الجمهورية فضل عبد الله فضل ومدير مكتب الرئيس الفريق طه عثمان، بينما سينضم للوفد وزير الخارجية إبراهيم غندور.

وطبقا لعبد الملك البرير مدير الادارة السياسية والإعلام برئاسة الجمهورية فإن قمة (إيقاد) “ستناقش الأوضاع في دولة جنوب السودان والتطورات التي شهدتها وتداعياتها على الساحة الأفريقية”.

وأكد البرير لوكالة السودان للأنباء، أن الخرطوم حريصة على المؤسسية الأفريقية التضامنية التي تسعى دائما لحل المشاكل من داخل البيت الأفريقي مشددا على موقف السودان الواضح تجاه مشكلة جارته دولة جنوب السودان.

وتابع قائلا: “السودان سيعمل وفق الخارطة التي تضعها (إيقاد) لافتا إلى ما أسماه “الدوار الريادي” الذي ظل يضطلع به السودان في المنطقة. وزاد “السودان لا يفرق بين المواطنين من جنوبه وشماله”.

وقالت وزارة الخارجية السودانية، الثلاثاء الماضي، إن الخرطوم رفضت طلبا دفع به عدد من الشركاء الدوليين المهتمين بتسوية الأزمة في دولة جنوب السودان، لقيادة دور منفرد لتسوية الأوضاع المتأججة هناك، وأكدت التمسك بدورها داخل منظومة (إيقاد) فقط.

Leave a Reply

Your email address will not be published.