Tuesday , 7 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سلطات الخرطوم تلغي ندوة لرئيس حركة (الإصلاح الآن) حول تطورات تركيا

الخرطوم 25 يوليو 2016 ـ منع جهاز الأمن والمخابرات السوداني، الأثنين، ندوة سياسية كان مأمولا أن يتحدث فيها رئيس حركة (الإصلاح الآن) غازي صلاح الدين، بشأن التطورات الأخيرة التي شهدتها تركيا.

سفير تركيا لدى الخرطوم كمال الدين آيدن
سفير تركيا لدى الخرطوم كمال الدين آيدن
وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة أسامة توفيق، لـ(سودان تربيون) الاثنين، إن الندوة دعا إليها مركز الجاسر للاعلام تحت عنوان (تركيا ماذا بعد فشل الإنقلاب ؟) بأحد فنادق العاصمة السودانية، لكنهم فوجئوا بأن سلطات الأمن في ولاية الخرطوم تأمر بالغائها تحت ذريعة عدم ابراز التصديق اللازم لاقامتها.

وابدى توفيق استغرابه من مسلك السلطات الأمنية سيما وأن الأنشطة التي تقام في الفنادق لا تستلزم الحصول على تصديق رسمي، كما أن الندوة تتصل بالتطورات في تركيا بحضور السفير التركي لدى الخرطوم ولفيف من المهتمين بالقضية.

وأفاد أن العديد من الاتصالات بجهات عليا في جهاز الأمن لم تفلح في زحزحة الرافضين لإقامة الندوة عن موقفهم ورأى توفيق في تصرف تلك الأجهزة “استعراضا للعضلات ليس إلا” محذرا من تأثير الحادثة على العلاقات السودانية التركية.

يشار الى أن الحكومة السودانية نددت على لسان الرئيس عمر البشير بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي هدفت للاطاحة بحكم الرئيس رجب طيب اردوغان واعلنت مساندتها له في مواجهة الوضع المتأزم ببلاده.

وقال توفيق في تعميم صحفي “اذا كان جهاز الأمن يقيد الحريات ويحرم حرية التعبير بغير توجيه سياسي فتلك مصيبة، وان كان يمنعها بتوجيه سياسي فالمصيبة اعظم، هذا النوع من التصرفات يلقي بظلال قاتمة على جدوى الحوار السياسي”.

في المقابل سمحت السلطات بندوة يتحدث فيها السفير التركي جمال الدين أيدين بالمركز القومي للإنتاج الإعلامي ـ المقرب من الحكومة ـ ظهر الثلاثاء.

ووفقا لوكالة السودان للأنباء فإن الندوة تنعقد تحت عنوان “تركيا ما بين نظرية التآمر وإرادة الشعب”. ويشارك فيها إلى جانب سفير تركيا المسلمي الكباشي مدير مكتب قناة الجزيرة بالسودان والدكتورة سهير احمد صالح استاذ العلوم السياسية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.