Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم والقاهرة تشكلان لجنة لمعالجة إعتداءات تعرض لها سودانيين بمصر

الخرطوم 24 نوفمبر 2015 ـ اتفق السودان ومصر، عقب مهاتفة بين وزيري خارجية البلدين، الثلاثاء، على تشكيل لجنة برئاسة وزارتي الخارجية في البلدين ومشاركة الجهات المختصة ذات الصلة لمعالجة الإعتداءات التي تعرض لها السودانيين بمصر أخيرا.

وزير الخارجية السوداني السابق إبراهيم غندور ـ سودان تربيون
وزير الخارجية السوداني السابق إبراهيم غندور ـ سودان تربيون
وتوترت العلاقات بين السودان ومصر بعد اتهام الخرطوم للقاهرة ياساءة معاملة للسودانيين، ورفعت السفارة السودانية الأسبوع الماضي مذكرة لوزارة الخارجية المصرية للاستفسار بشأن مقتل 15 سودانيا حاولوا التسلل لإسرائيل على يد الأمن المصري، فضلا عن حملات تفتيش واحتجاز تستهدف السودانيين.

وبحسب وكيل وزارة الخارجية السودانية عبد الغني النعيم، عقب لقائه السفير المصري بالخرطوم أسامة شلتوت، فإن الطرفان أقرا اتخاذ “إجراءات عاجلة” لمتابعة أوضاع المواطنين في البلدين.

وقال وكيل وزارة الخارجية االسودانية، إن الخرطوم والقاهرة اتفقا على تكوين لجنة برئاسة وزارة الخارجية ومشاركة الجهات المختصة ذات الصلة في البلدين لمعالجة الإعتداءات التي تعرض لها السودانيين بمصر، وأي مشكلات قد تطرأ مستقبلاً.

وشدد الجانبان على أهمية معالجة كافة القضايا العالقة في إطار العلاقات الودية بين البلدين، وأكدا ضرورة المضي قدماً في تمتين العلاقات الثنائية بما يحقق تنمية ورفاهية الشعبين.

ونقل المتحدث باسم الخارجية المصرية أن وزيري الخارجية في البلدين إبراهيم غندور وسامح شكري اتفقا معا على العمل والتعاون لتجاوز “المبالغات الإعلامية” حول الأزمة.

وطبقا للمتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد ابو زيد، فإن الوزيرين أكدا، خلال اتصال هاتفي أجراه شكري مع غندور، أهمية التحسب واليقظة أمام أية محاولات تستهدف “تعكير” صفو العلاقات المصرية السودانية فضلا عن الاستمرار في توفير أكبر قدر من الرعاية لمواطني الدولتين لدى الطرف الآخر.

وزير العدل السوداني يبحث مع نظيره المصري تحقيقات بشأن مقتل سودانيين بسيناء

وبحث وزير العدل السوداني مع نظيره المصري والنائب العام، التحقيقات التي تخص مواطنين سودانيين في مصر خاصة بعد مقتل عدد منهم في سيناء خلال محاولة التسلل إلى إسرائيل.

وكانت مصادر مصرية أعلنت، الإثنين، مقتل 6 مهاجرين سودانين برصاص مجهولين في شبه جزيرة سيناء على الحدود مع إسرائيل، بالتزامن مع وجود فريق من السفارة السودانية بالمنطقة لمتابعة مقتل الـ 16 سوداني.

والتقى وزير العدل السوداني عوض الحسن النور يرافقه سفير السودان بالقاهرة عبد المحمود عبد الحليم، ظهر الإثنين، وزير العدل المصري أحمد الزند ورئيس مجلس القضاء الأعلى النائب العام المستشار أحمد جمال الدين، كل على حده.

وناقش اللقاء التحقيقات التي تخص مواطنين سودانيين في مصر خاصة بعد مقتل عدد منهم في سيناء خلال محاولة التسلل إلى إسرائيل عبر الأراضي المصرية.

ورجح وزير الخارجية المصري سامح شكري، لدى لقائه السفير السوداني، الخميس الماضي، حدوث تجاوزات “فردية” بحق السودانيين في مصر وكشف عن إحالة مذكرة للسفارة السودانية بشأن مضايقات يتعرض لها رعاياها بمصر إلى جهات الاختصاص للتحقيق فيها.

وعبر النور عن تطلع السودان للتعاون مع القضاء المصري في مجال تبادل الخبرات والتدريب، ووجه الدعوة للزند لزيارة السودان.

من جانبه قال وزير العدل المصري “اتفقنا على أحياء الاتفاقيات السابقة بين البلدين وسبل دعمها وتفعيلها فورا” ورحب باستقبال مركز الدراسات القضائية لكل الراغبين في التدريب من السودانيين.

وتأتي زيارة وزير العدل السوداني للمشاركة في اجتماعات وزراء العدل العرب وللقاء نظيره المصري المستشار أحمد الزند ولقاء النائب العام المستشار نبيل صادق في إطار التعاون والتنسيق المستمر بين البلدين في كافة المجالات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.