Thursday , 1 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إمام وحجر يجتمعان الى البشير ويطلبان فصل مسار السلام عن الحوار الوطني

نجامينا 10 أكتوبر 2015 – كشف كل من ابوالقاسم إمام والطاهر حجر، عن اجتماع عقداه مع الرئيس السوداني عمر البشير بحضور الرئيس التشادي ادريس ديبي اكدا فيه ضرورة الفصل بين مفاوضات السلام وعملية الحوار الوطني.

ابو القاسم إمام
ابو القاسم إمام
ووصل قائدا فصيلي حركة تحرير السودان إلى الخرطوم الجمعة، برفقة الرئيس ديبي، وغادرا معه إلى نجمينا على متن طائرته الخاصة بعد المشاركة في الجلسة الافتتاحية لمبادرة الحوار الوطني.

وأبلغ القائدان (سودان تربيون) من العاصمة التشادية، أنهما شددا على في خلال الاجتماع مع البشير على ضرورة الفصل بين عملية الحوار المتضمنة للقضايا القومية وخصوصية المناطق المتأثرة بالحرب.

وأوضح حجر انهما أمنا على ان لا بديل للحوار لحل مشاكل البلاد إلا أنهما أفادا ان أجندة الحوار القومية لا تمنع من عقد مفاوضات سلام تراعي فيها خصوصية المشاكل الخاصة بالمناطق التي توجد فيها نزاعات مسلحة ان كان ذلك في دارفور او لايتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

وفي ردهما على سؤال حول تمسك الحكومة بوثيقة الدوحة للسلام في دارفور قال إمام ان “الوثيقة فيها عيوب تتضمن ونطالب بفتحها للتفاوض خاصة في ملفات الأمن وتوزيع الثروة”.

من جانبه شدد حجر على ان ما يهم الحل الشامل والكفيل بتحقيق السلام والعدل في البلاد وليس هذه الوثيقة أو تلك . ثم ان وثيقة الدوحة أجلها القانوني هو اربع سنوات . والآن انتهت هذه الفترة على الرغم من التمديد لرئيس السلطة الاقليمة مؤخرا”.

وأضاف “الوثيقة يجب أن نأخذ ما هو مفيد منها ونعدل ما يحتاج منها للتعديل”.

وأفاد إمام انهما عبرا للبشير خلال اللقاء عن “ضرورة تهيئة المناخ الملائم للحوار عبر إتاحة الحريات وإطلاق سراح المعتقلين وإنهاء الحرب وأضاف ان استمرار القصف الجوي ضد المدنيين يعطي إشارة سالبة ويبطل تصريحات النظام بوقف إطلاق النار”.

كما أفاد انهم طالبوا الرئيس البشير بالتصدي لمسؤولياته التاريخية والعمل على إيقاف الحرب وتهيئة المناخ عبر إطلاق الحريات وإيقاف القمع واستشهد بمنع عدد من القادة المعارضين من مغادرة البلاد.

ومن جانبه شدد حجر في حديثه لسودان تربيون على انهم ذكروا للرئيس البشير ان ايقاف الحرب يجب ان يشمل جميع مناطق النزاع في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.

كما قطع القائدان بأنهما سيبعثان بوفود تشارك في أعمال لجان الحوار الوطني وأن هذه الوفود ستصل إلى الخرطوم قريبا لتباشر أعمالها في اطار اللجان المتفق عليها فور الانتهاء من الترتيبات الخاصة بذلك.

Leave a Reply

Your email address will not be published.