Friday , 30 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جمارك جنوب دارفور توقف إجراءات ترخيص السيارات المستعملة

نيالا 27 أغسطس 2015 – علٌقت شرطة الجمارك بولاية جنوب دارفور، الخميس، إجراءات ترخيص السيارات المستعملة الواردة من دول الجوار رغم تزايد أعداد السيارات التي لم تخضع للحصر، وذلك بعد أن سمحت في وقت سابق، بالتصديق للسيارات المستعملة إتساقا مع الوضع الإستثنائي للولاية وللإسهام في فرض الأمن، بعد إكتظاظ شوارع العاصمة نيالا بالسيارت التي لا تحمل لوحات مرورية.

وأقدمت سلطات الجمارك في جنوب دارفور على تخفيض الجمارك الى ما دون 50%، من قيمتها لتشجيع أصحابها على الإسراع في التسجيل بعد ازدياد الجرائم المرتكبة عن طريق السيارات التي لا تحمل لوحات.

وقال مصدر مأذون لـ “سودان تربيون” ان شرطة الجمارك أغلقت باب حصر السيارات المستعملة، بعد فتحه لأكثر من ثلاث أشهر، والتمكن من حصر 3 ألاف عربة”.

وأضاف “أي شخص يقود سيارة غير مرخصة سيكون عرضة للمساءلة القانونية، بموجب قانون مكافحة التهريب، الى جانب مصادرة المركبات لصالح الدولة”.

ونفذت شرطة المرور بالولاية حملات واسعة لحجز السيارات غير المرخصة مما أدى الى اكتظاظ قسم شرطة المرور بالسيارات، كما أبلغت المواطنين بأن الأحد المقبل سيكون الأخير لحركة السيارات غير المرخصة.

واضطرت شرطة الجمارك لفتح تصديق جمارك السيارات المستعملة من الموديلات القديمة بعد تدفق كميات من السيارات من دول الجوار خاصة من دولة افريقيا الوسطى وليبيا اللتين شهدتا اضطرابات أمنية كبيرة.

وأفاد مسؤول “سودان تربيون” بأن 90% من السيارات لا يملك أصحابها شهادات وارد ولا يملكون اية من المستندات التي تثبت ملكيتهم لها وهو ما دفع شرطة الجمارك الى اعتماد إقرارات مشفوعة باليمين صادرة من محكمة التوثيقات بنيالا يقر فيه صاحب السيارة بأنه المالك الحقيقي وانه تملكها عن طريق الشراء بدون أوراق رسمية.

وقال والي ولاية جنوب دارفور آدم الفكي محمد في تصريحات صحفية في وقت سابق ان الولاية حصرت اكثر من 3 ألاف سيارة غير مرخصة يتم استخدامها بالولاية مشيرا الى ان فتح باب الجمارك للسيارات المستعملة الممنوعة أصلا أتخذ لظروف استثنائية لضبط حركة السيارات بجعل سجلات مرورية تساعد على ضبط عمليات الانفلات الامني بالولاية.

وضبطت شرطة ولاية جنوب دارفور في 17 فبراير 2014 سيارات جرى تهريبها من افريقيا الوسطى وتشاد وأخرى تم اغتنامها من المعارك التي دارت بين الحكومة والحركات المسلحة في دارفور وحينها قال مدير شرطة الولاية اللواء احمد عثمان محمد ان السيارات كانت مهددا أمنيا كاشفا عن ضبط 1117 منها تجوب شوارع المدينة بلا ترخيص.

Leave a Reply

Your email address will not be published.