Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

والي جنوب دارفور يدعو المنظمات الأجنبية والوطنية الى التخطيط المشترك

نيالا 23 يونيو 2015 – حث والي ولاية جنوب دارفور، آدم الفكي المنظمات الأجنبية ووكالات الأمم المتحدة، والمنظمات الوطنية العاملة بالولاية على التخطيط المشترك لتحقيق الأهداف الكلية التي ترمي الى إرساء السلام والاستقرار بالولاية، كاشفا عن تردى الأوضاع الصحية وتدني نسبة التعليم الى 33%.

وشدد على ان السلام لا يمكن ان يتحقق الا بالتعليم ومحاربة الجهل، والأمية والبطالة، داعيا الى ضرورة تطوير التعليم والعمل علي استيعاب الفاقد التربوي الذين فاتهم التعليم بمراحله المختلفة وتعويضهم بالتعليم الفني والتقني خاصة المحاربين الذين جنحوا لخيار السلام والعمل على دمجهم اجتماعيا.

وقال الفكي لدى لقائه بالمنظمات الأجنبية والوطنية، الثلاثاء، بنيالا ان نسبة التعليم بالولاية باتت أقل من 33% مشيرا الى ان معظم التلاميذ اصبحوا فاقد تربوي مما انعكس سلبا على الأمن والسلم الاجتماعي بالولاية.

ولفت الوالي الى ان الحرب في دارفور لا يمكن لها ان تنتهي الا بمعالجة قضايا التعليم الاساسية وتعهد يبذل قصارى جهده لرفع نسبة التعليم الى 60% وطالب المنظمات بضرورة التضامن مع حكومة الولاية لتحسين بيئة التعليم.

وأوضح الفكي ان عدم توفر الاجلاس والكتاب والصحة بالاضافة الى انعدام النشاط الطلابي والتغذية المدرسية أدى الى تسرب التلاميذ من المدارس.

واشار الى ان هنالك العديد من المشكلات تعرقل عمل الصحة بالولاية داعيا المنظمات الى بذل الجهود لتذليل كافة العقبات التي تعترض عمل الصحة، موضحا ان هناك نقصا حادا في الأطباء تعاني منه مشافي الولاية.

واضاف والي الولاية ان مكونات الولاية الأثنية في حاجة ملحة لتحقيق السلم الاجتماعي فيما بين القبائل موضحا أهمية معالجة كافة الأسباب التي تودي الى احتكاك بين المزارعين والرعاة لإنجاح الموسم الزراعي فضلا عن ضرورة تأمين قرى العودة الطوعية لفتح الطريق امام النازحين لمغادرة المخيمات طوعا بدون إرغامهم.

ونبه الى ضرورة مخاطبة جذور أزمة دارفور بعيدا عن أنصاف الحلول التي لا تودي الى تحقيق السلام والاستقرار والتنمية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.