Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان: تعليق عمل فريق استراتيجية خروج “يوناميد” بسبب تدخل نيويورك

الخرطوم 15 يونيو 2015- قالت الحكومة السودانية ان الأمم المتحدة تراجعت عن اتفاق جرى التوصل إليه على مستوى الفريق الثلاثي المشترك بينها والاتحاد الافريقي، المكلف بإعداد تقرير حول استراتيجية خروج بعثة “يوناميد” من دارفور، وكشفت عن توقف اجتماعات الفريق الثلاثي.

قافلة لبعثة يوناميد قرب بلدة كبكابية في ولاية شمال دارفور
قافلة لبعثة يوناميد قرب بلدة كبكابية في ولاية شمال دارفور
وقال رئيس الفريق الثلاثي جمال الشيخ للصحفيين، الإثنين، إن الفريق الثلاثي توصل لإتفاق حول تقرير خروج البعثة لكنه تفأجا بإعتذار ممثل الأمم المتحدة فى الفريق عن التوقيع على التقرير بحجة تلقيه توجيهات من نيويورك التي أصرت على فرض صيغة معينة للإتفاق قوبلت بالرفض، بإعتبار عدم ملكيتها لحق التدخل فى عمل الفريق قانونيا وإجرائيا خلال المرحلة الحالية.

وبدأ فريق مشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والحكومة السودانية اجتماعات متصلة بالخرطوم منذ مارس الماضي للتوصل إلى استراتيجية خروج بعثة “يوناميد” من إقليم دارفور.

وكان الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون، أفاد في تقريره امام مجلس الأمن الاسبوع الماضي، أن الفريق التابع للاتحاد الأفريقي والمنظمة الدولية، إقترح على حكومة السودان إنسحابا تدريجيا لقوات حفظ السلام “يوناميد” يبدأ من ولاية غرب دارفور، على أن يكتمل بتوصل الحكومة والحركات المسلحة إلى تسوية.

واوضح الشيخ فى تنوير صحفي عقب لقاء وكيل الخارجية بسفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن في الخرطوم، إن تقرير الفريق يفترض إحالته للأطراف الثلاثة، بعد توقيعه، للنظر والتداول فيه.

لافتا الى أن تدخل نيويورك فى هذه المرحلة غير صحيح، اجرائيا وقانونيا واخلاقيا.

وأعلن الشيخ توقف إجتماعات الفريق الثلاثي فى أعقاب إعتذار الأمم المتحدة عن التوقيع على الوثيقة، لكنه نفى إنهاء مهمة الفريق وقال أن الخطوة تتم بإتفاق بين الأطراف الثلاث.

وأشار الى أن الضغوط بشأن التمديد ليوناميد أو رفضه تواجه نيويورك وليس الخرطوم، ووصف الشيخ بيان الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون بشأن فشل الفريق فى التوصل لإتفاق بغير الصحيح، معلنا رفض مجلس السلم والأمن الأفريقي توصية بالتجديد ليوناميد لمدة 12 شهرا تبدا نهاية يونيو الجاري، وأكد أن وكيل الخارجية قدم شرحا للسفراء عن ما تم والموقف حتى الآن.

من جانبه كشف المتحدث الرسمي بإسم الخارجية السفير على الصادق أن سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن آمنوا على ان استراتيجية خروج اليوناميد لابد منه، وأضاف أن السفراء أبلغوهم بأنه ” لابد ان تخرج اليوناميد فى نهاية الامر وأنه لا خلاف فى استراتيجية الخروج”.

واستدعت وزارة الخارجية السودانية، الخميس قبل الماضي، نائب الممثل المشترك الخاص للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، وأبلغته إنزعاجها من بيان بان كي مون أمام مجلس الأمن الدولي.

وانتقد نائب المندوب الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة حسن حامد حسن، أمام مجلس الأمن، الأربعاء، قبل الماضي تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، المتعلق بحوادث العنف بدارفور، واتهم مون ومساعده لعمليات حفظ السلام، بقلب الحقائق وتضليل أعضاء مجلس الأمن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.