Wednesday , 28 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان: ناشطون يطالبون الداخلية بإعدام مغتصبي الأطفال في الميادين العامة

الخرطوم 9 يونيو 2015 ـ تسلمت وزارة الداخلية السودانية مذكرة من ناشطين مدنيين تطالب بأعدام المدانين بإغتصاب وقتل الأطفال في الميادين العامة، لتحقيق الردع العام وتحقيق مقاصد المشرع في كبح جرائم الاعتداء على الأطفال.

صورة متداولة للطفل عز الدين الذي تعرض للإغتصاب والقتل
صورة متداولة للطفل عز الدين الذي تعرض للإغتصاب والقتل
ويتضمن قانون الطفل الجديد في البلاد عقوبات رادعة بحق مغتصبي الأطفال تصل حد الإعدام، ومع ذلك طالب ناشطون حقوقيون، خلال احتجاجات أمام البرلمان العام الماضي، بأن ينفذ الإعدام في ميدان عام ليكون الجاني عبرة لغيره.

ونفذت جمعية مناصرة الطفولة الطوعية وقفة احتجاجية، الثلاثاء، بالتضامن مع أسرة الطفل “عز الدين” الذي تم قتله بعد اغتصابه ودفنه داخل منزل جده في أمدرمان، في واحدة من أكثر جرائم اغتصاب الأطفال التي شغلت الرأي العام.

وأيدت المحكمة العليا، أخيرا، قرار الحكم على الجاني بالإعدام شنقا حتى الموت.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية مجموعة من الأطفال يحملون شعارات كتب عليها “عز الدين شمعة احترقت من أجل أطفال السودان”.

وكان المجني عليه الطفل عز الدين البالغ من العمر ست سنوات اختفى من منزل ذويه مطلع العام الماضي وبحثت أسرته عنه من دون جدوي لتدون بلاغ بفقدانه بقسم الشرطة، حتى عثر والده على جثته مدفونة بمنزل مهجور جوار منزل الأسرة، وأبلغ السلطات التي هرعت لمكان الحادثة وقامت باﻻجراءات اللازمة.

وبعد تشريح جثة الطفل اكتشف تعرضه لعملية اغتصاب وقتله ثم دفنه تحت التراب، وعلى إثر ذلك باشرت السلطات اجراءاتها والقي القبض على المدان وهو عامل بناء، حيث أقر بارتكابه الجريمة وأدانته المحكمة بالإعدام شنقا حتى الموت وأيدت محكمتي اﻻستئناف والعليا القرار.

وصادر جهاز الأمن، في 25 مايو الماضي، 10 صحف سياسية وقرر تعليق صدور 4 أخريات الى أجل غير مسمى، عقابا على نشرها تصريحات منسوبة لناشطة تحدثت عن تعرض الأطفال الى تحرش وممارسات غير أخلاقية أثناء نقلهم على حافلات المدارس.

Leave a Reply

Your email address will not be published.