Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جماعة مشار تعلن إسقاط مروحية أوغندية في ملكال وتنفي تلقي الدعم من الخرطوم

جوبا 17 مايو 2015- أعلن مسؤول رفيع مقرب من رياك مشار الذي يقود تمردا على رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، إسقاط قواتهم لمروحية أوغندية في ملكال التي خضعت لسيطرة المتمردين منذ يومين، ونفت جماعة مشار اتهامات جديدة من جوبا بتلقيها دعما عسكريا من الخرطوم.

مبيور نجل الزعيم جون قرنق في مقر المفاوضات باديس ابابا التى وصلها ضمن وفد مؤيدي رياك مشار
مبيور نجل الزعيم جون قرنق في مقر المفاوضات باديس ابابا التى وصلها ضمن وفد مؤيدي رياك مشار
وأبلغ المتحدث باسم مكتب مشار جيمس قديت داك ” سودان تربيون” مساء الأحد انهم تمكنوا من اسقاط طائرة هليوكوبتر في ملكال بتمام الرابعة وعشرة دقائق بعد الظهر، وأشار الى ان المروحية أقلعت من جوبا في محاولة منها لقصف قواتهم المسيطرة على ملكال.

ونفت مجموعة مشار بشدة لـ “سودان تربيون” اتهامات جديدة من جوبا بتلقيهم دعما عسكريا من الخرطوم.

وقال مابيور قرنق دي مابيور، نجل الزعيم التاريخي للحركة الشعبية ومدير قسم الاعلام العلاقات العامة في الفصيل المعارض بقيادة مشار في بيان وصلت نسخته “سودان تربيون” الأحد، ان ادعاءات جوبا بتسليح الخرطوم لحركتهم لا اساس له من الصحة ، وعده من قبيل “الدعاية السياسية المغرضة.”

كما نفى مابيور انضام اللواء أولينق لهم وقال انهم لا يدعون احتكار العمل الثوري المعارض إلا ان انه اقر بوجود تنسيق وتعاون بين الحركتين المتمردتين.

وكان جيمس قديت داك، أعلن في بيان اصدره الاحد انشقاق اللواء اولينق من الجيش الحكومي وقال : “قواتنا تسيطر بالكامل على مدينة ملكال عاصمة الولاية تحت قيادة اللواء جونسون اولينق، الذي استعادها من سيطرة قوات سلفاكير ميارديت ـ رئيس جنوب السودان – نحن نسيطر على المدينة والمناطق المحيطة بها”.

وكانت ملكال شهدت توترات في بداية الشهر الماضي بسبب اشتباكات وقعت بين قوات تابعة للواء جونسون اولونق ومجموعة من الحرس التابع لحاكم الولاية سايمون كون فوج، على خلفية مقتل نائب جونسون اولونق، اللواء جيمس بوقو، على أيدي مسلحين مجهولين في منطقة (اكوكا) جنوب شرق ملكال مطلع شهر أبريل المنصرم، ما دعا الحكومة لاتهام اولونق بالتمرد برغم نفي الأخير لتلك الأحاديث لأكثر من مرة، واستدعائه إلى المثول أمام لجنة عسكرية في جوبا.

وفي وقت سابق من يوم الأحد أعترف الجيش الشعبي التابع لدولة جنوب السودان بانشقاق نائب قائد منطقة أعالي النيل العسكرية اللواء جونسون اولونق، وانضمامه للحركة التي يقودها نائب الرئيس السابق ريك مشار.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش العقيد فيليب اقوير ، إنهم يملكون “معلومات عن وجود تنسيق عسكري مشترك بين جونسون اولونق والمتمردين في الهجوم الذي وقع السبت على مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل شرقي جنوب السودان”.

وزاد اقوير بالقول: “خلال الشهر المنصرم، ظل اللواء اولينق يرسل تأكيدات مضللة عن عدم تمرده، لكنا كنا على علم بوجود تنسيق بينه ومشار عن طريق بعض عناصر التمرد الموجودين في العاصمة السودانية الخرطوم، لقد حاولنا قصارى جهدنا لإحتواء الوضع”.

واتهم مايكل مكوي وزير الاعلام والناطق باسم الحكومة في تصريحات صحفية السبت، اللواء جونسون اولونق نائب قائد منطقة أعالي النيل العسكرية بالمشاركة في القتال إلى جانب “المتمردين”، وذكر أن “اللواء جونسون هو الذي قام بمساعدة المتمردين على عبور النهر من الناحية الغربية والدخول إلى مدينة ملكال”

Leave a Reply

Your email address will not be published.