Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الوطني” يشكل لجنة لدراسة أداء أجهزة الحزب في خوض الانتخابات

الخرطوم 23 أبريل 2015 ـ أعلن المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان تشكيل لجنة لدراسة أداء أجهزة الحزب في خوض الانتخابات ورصد الايجابيات والسلبيات، بعد أن فقد الحزب دوائر على يد مستقلين خرجوا من رحمه، خلال انتخابات كان الإقبال الضعيف أبرز سماتها.

شعار حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان
شعار حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان
وشكل الإقبال الضعيف على التصويت خلال فترة الإقتراع التي امتدت لأيام 13 و14 و15 أبريل حرجا، اضطرت مفوضية الانتخابات معه إلى تمديد ساعات الإقتراع لساعة، وتمديده أيامه يوما رابعا، بينما اقتصرت عملية الاقتراع في انتخابات 2010 على يوم واحد فقط.

وفي المقابل شهدت الدوائر التي نافس فيها المستقلون منافسة حامية أسفرت عن فوز العديد من المرشحين المستقلين على حساب مرشحي الحزب الحاكم، خاصة في الدائرة القومية “1” أبوحمد والدائرة القومية “27” دنقلا.

وفقد حزب المؤتمر الوطني ثلاث دوائر برلمانية لصالح المستقلين بولاية جنوب دارفور، كما جاء فوز أحد المرشحين المستقلين بالدائرة القومية بمحلية الفشقة بولاية القضارف مفاجئاً، وفي أبوكرشولا بولاية جنوب كردفان، فاز أحد المستقلين بالدائرة القومية هناك.

وانعقد بالمركز العام للمؤتمر الوطني، ليل الأربعاء، اجتماع اللجنة العليا للانتخابات الذي يضم المكتب القيادي وقيادات من خارجه برئاسة الرئيس عمر البشير، حيث وقفت اللجنة عبر تقرير أولي على نتائج الانتخابات من حيث وضع الحزب بالمراكز والدوائر وتوقعاته لموقف مرشحيه بالدوائر المختلفة.

وقرر الحزب بعد أن استعرض الاجتماع تقريراً ابتدائياً حول نسب التصويت فى الولايات المختلفة تشكيل لجنة لدراسة كل تفاصيل ومراحل العملية الانتخابية التى نفذتها أجهزة الحزب استعدادا للانتخابات للاستفادة من الايجابيات وتفادي السلبيات مستقبلا.

وأقر الاجتماع ـ طبقا لوكالة السودان للأنباء، بأن الأرقام التي لديه أو لدى أي جهة أخرى ليست نهائية وأن الأرقام الرسمية التي يجب الاعتراف بها من الجميع هي التي تصدر عن المفوضية القومية للانتخابات.

وأعلن رئيس مفوضية الانتخابات، مختار الأصم، الثلاثاء الماضي، بلوغ نسبة المشاركة في الاقتراع للانتخابات، 42%، باستثناء خمس ولايات ـ لم يسمها ـ، وقبلها قال رئيس بعثة الاتحاد الافريقي للمراقبة أوليشجون أوبسانجو إن الاقبال على الانتخابات كان منخفضا بأقل من 40%.

وأبان المؤتمر الوطني، أن الغرض من تقرير اللجنة هو الوقوف على تفاصيل الجهد الذي بذل خلال الفترة الماضية، وتقرر أن تواصل اللجنة انعقادها الأسبوع المقبل للاستماع لتقرير تفصيلي لكل مناحي العملية الانتخابية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.