Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

والي جنوب كردفان : مقتل 21 مدنيا وفرار الآلاف بسبب معارك “هبيلا”

الخرطوم 29 مارس 2015- أعلن والي جنوب كردفان مقتل 21 مدنيا في الهجوم الذي نفذته الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، السبت على منطقة”هبيلا”، بينما فر من البلدة حوالي 2.500 مواطن الى مدينة الدلنج، هربا من القتال المسلح.

والي جنوب كردفان آدم الفكي صورة من موقع
والي جنوب كردفان آدم الفكي صورة من موقع
وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الصوارمي خالد سعد في تصريح لوكالة السودان للأنباء، إن الحركة الشعبية ارتكبت، فجر السبت، جرائم مدنية بمهاجمتها لمدينة هبيلا – غرب مدينة الدلنج – وخربت منازل المواطنين ودمرت منشآتهم وأحرقت السوق، بينما سارع متحدث باسم الجيش الشعبي لتأكيد سيطرتهم على حامية “هبيلا” والتمكن من قتل 54 جنديا حكوميا، وهو ما لم تنفه او تؤكده جهات رسمية في الخرطوم.

وتقاتل الحكومة، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، منذ العام 2011، فضلا عن مجموعة حركات مسلحة في إقليم دارفور منذ 11 عاما.

وقال والي جنوب كردفان آدم الفكي خميس، في تصريحات أعقبت تفقد لجنة أمن الولاية لمنطقة “هبيلا”، أن المعارك التي دارت فيها ادت الى مقتل 21 مدنياً على الأقل، وفرار 2.500 وإحراق المئات من المنازل، كما خلفت الاشتباكات طبقا للوالي أوضاعا انسانية بالغة التعقيد.

وأشار خميس ، الى إن المواطنين الفارين بدأوا العودة إلى مساكنهم من مدينة الدلنج، ووعد بأن تعمل الحكومة، عبر شركائها من المؤسسات والمنظمات، على تعمير المنطقة وإزالة آثار الهجوم، مشيدا بالقوات المسلحة وقوات الدفاع الشعبي واستبسالها في صد الهجوم.

وقال معتمد الدلنج الشيخ آدم الخليل إن سكان المدينة والمنظمات الوطنية قدموا المساعدات الأولية اللازمة للمتأثرين توطئة لإعادتهم إلى مناطقهم بعد تحسن الوضع الأمني ، معلناً أن تفويج المواطنين للعودة سيبدأ مساء الأحد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.