Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الشعبية” تطلق سراح طياري برنامج الغذاء العالمي

ايدا 1 فبراير 2015- أنهت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال- إحتجاز فريق طياري برنامج الغذاء العالمي ، وأكملت تسليمهم ،السبت، الى رئاسة الأمم المتحدة بمعسكر إيدا للاجئين الواقع على الحدود بين السودان ودولة جنوب السودان.

شعار برنامج الغذاء العالمي
شعار برنامج الغذاء العالمي
وأكدت وزارة الخارجية البلغارية الأحد الافراج عن ستة بلغار يعملون في برنامج الاغذية العالمى وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية بيتينا جوتيفا ان “عملية لتحريرهم نجحت والبلغار الستة اصبحوا في مكان آمن”.

وقال مسؤول في برنامج الغذاء العالمي بالخرطوم لـ”سودان تربيون”، الأحد، ان منسوبي البرنامج نقلوا بأمان الى دولة جنوب السودان.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية حسب فرانس برس ان فريقا من برنامج الاغذية العالمى يهتم بهم.

واوضحت ان “العملية جرت بالتنسيق بين الحكومة البلغارية وبرنامج الاغذية العالمي” بدون ان تضيف اي تفاصيل.
وتابعت انه “لم تدفع اي فدية لان الامر لم يكن عملية خطف بل هبوط اضطراري لمروحيتهم”.

وأجبرت وحدة الدفاع الجوي في الجيش الشعبي في 26 يناير الماضي مروحية أممية، على الهبوط القسري في مناطق تسيطر عليها، بعد اعتبارها طائرة تابعة للجيش السوداني، وأبدت الحركة استعدادها لاطلاق سراح طاقم المروحية فورا.

وتقاتل الحكومة السودانية، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان “جبال النوبة”، والنيل الأزرق منذ العام 2011.

وأقر مصدر في برنامج الغذاء العالمي لـ”سودان تربيون” وقتها ، بأن مروحية متعاقد معها للعمل في جنوب السودان هبطت بنحو غير متوقع في منطقة نائية بجنوب كردفان، وأكد أن الطيران المدني السوداني نجح في تحديد موقعها وتجري محاولات للتأكد من سلامة طاقمها.

وأكد مصدر حكومي أن الطائرة تعرضت لاطلاق نار من المتمردين بمنطقة “باقوري” الواقعة الي الشمال من منطقة “الدار” لتصاب بعطب جراء النيران اجبرها على الهبوط بالمكان الذي اقتاد منه المتمردون طاقم الطائرة الى مخيم بمنطقة “كرجي” التابعة لرئاسة متمردي الحركة الميدانية.

وأضاف المصدر نفسه أن الطائرة القادمة من “رمبيك” بجنوب السودان حصلت على إذن للتوجه الى مطار الأبيض في طريق رحلتها للصيانة بدولة بلغاريا.

وقالت بلغاريا انها تنشط في قيادة اتصالات مكثفة بالحركة الشعبية للإفراج عن طياريها الستة، الذين تحتجزهم قوات الحركة الشعبية المتمردة في جنوب كردفان.

وطبقا لبيان تلقته “سودان تربيون” فإن عملية الإفراج الرهائن البلغار تمت بوساطة من إتحاد نساء السودان لجديد، بمعسكر ايدا للاجئين بجنوب كردفان .

وقالت رئيسة الإتحاد حسنة النور أنهم قاموا بمبادرة وتقدموا بطلب لقيادة الحركة الشعبية وللإدارة المدنية فى الارضى المحررة بان يتسلموا ويخلوا سبيل طيارى وفريق منظمة الغذاء العالمى،” كمبادرة أنسانية من أجل أسرهم ولنساء دولة بلغاريا.”

وأشارت الى ان معاناتهم من الانتهاكات،وجرائم الحرب والابادة الجماعية وقصف الطيران الذى مارسه نظام الخرطوم ضد مئات الالاف من الاسر بجبال النوبة والنيل الازرق ودارفور، ومعرفتهم معاناة الاسر التى فقدت أحباءها وتشتت شملها، دفعتهم لتلك الخطوة.

وأضافت “نيابة عن جميع نساء العالم يسعدنا أن نعلن أن قيادة الحركة الشعبية والادارة المدنية بالاراضى المحررة أستجابت لمبادرتنا، و قمنا فعلاً بتسليم فريق وطيارى منظمة الغذاء العالمى السبت إلى رئاسة ألامم ألمتحدة بمعسكر “أيدا”

وكانت الحكومة البلغارية وبرنامج الاغذية العالمي اعلنا الاربعاء الماضي ، ان ستة متعاقدين بلغارا مع برنامج الاغذية العالمي احتجزوا في السودان بعد قيام مروحيتهم بهبوط اضطراري .

واقلعت المروحية التابعة لشركة هيلي من رومبيك في جنوب السودان الاثنين متوجهة الى الخرطوم لاجراء مراجعة، عندما اضطرت للهبوط لسبب مجهول في ولاية جنوب كردفان.

وقالت صوفيا ان افراد الطاقم الثلاثة وثلاثة موظفين جميعهم من البلغار محتجزون من قبل الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال الحركة المتمردة التي تنشط في ولاية النيل الازرق وجنوب كردفان المنطقتين اللتين تشهدان نزاعا مع الخرطوم بدأ في 2011.

ويعمل البلغار الستة لحساب الادارة الجوية الانسانية للامم المتحدة التي تؤمن دعما لوجستيا للبرنامج ولمنظمات غير حكومية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.