Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير الصحة إلى القضارف لتقصي حالات الإغماء بسبب تطعيم التراكوما

الخرطوم 18 سبتمبر 2014 ـ يتوجه وزير الصحة السوداني بحر إدريس أبو قردة، الجمعة، الى ولاية القضارف للوقوف ميدانياً على العشرات من حالات التسمم والإغماء التي صاحبت حملة تطعيم ضد مرض التراكوما المسبب للعمى، وذلك عقب إعلان وزارة الصحة الولائية فتح تحقيق في الحادثة.

تلميذات مصابات بآثار جانبية لمصل التراكوما في فناء مستشفى القضارف ـ إرشيف
تلميذات مصابات بآثار جانبية لمصل التراكوما في فناء مستشفى القضارف ـ إرشيف
وقال أبو قردة في مؤتمر صحفي، الخميس، إن الاشكالات التي حدثت لنحو 170 طفل نتيجة تناول علاج التراكوما وقعت في ثلاثة أحياء بمدينة القضارف، نافيا وجود حالات وفاة، ولفت إلى أن فرقاً للتقصي تعمل على الكشف عن أسباب حالات الإغماء التي حدثت للطالبات.

وأكد وزير الصحة أن جميع الإجراءات الصحية والاشتراطات لحملة التراكوما كانت بالمستوى المطلوب.

وكان مصدر من مدينة القضارف أبلغ “سودان تربيون”، يوم الأربعاء، أن إدارة الصحة ببلدية القضارف نفذت حملة التطعيم بدون اخضاع فرق التطعيم للتدريب وبلا علم من وزارة الصحة بالولاية، كما أن إدارات المدارس تفاجأت بالحملة التي لم تسبقها أي حملات إعلامية أو إعلانية.

وأوضح المصدر أن جرعة التطعيم التي هي عبارة عن أقراص كان يجب اعطائها التلاميذ وفقا لقياسات الوزن وهو الأمر الذي لم يتم، كما أن الجرعة التي تتطلب تناول وجبة غذائية منحت قبل الإفطار ما تسبب في حالات إلتواء في المعدة وقيئ.

وأشار وزير الصحة إلى أن مرض التراكوما يحتاج إلى مزيد من الجهود للقضاء عليه، وقال إن حالات التسمم والإغماء تعتبر معزولة حتى يتم التأكد من مسبباتها، موضحا أن التراكوما أخطر على الناس من حالات (التقيؤ) لأنه يسبب العمى الكلي.

يشار إلى أن مدينة القضارف تعاني من ارتفاع كبير في الإصابة بمرض التراكوما الذي يؤدي إلى العمى، وتصل نسبة الإصابة به إلى 10%.

من ناحيته قال مدير إدارة الصحة الأولية بوزارة الصحة الاتحادية إن علاج التراكوما عبارة عن أقراص مشيراً إلى أن الآثار الجانبية للعلاج تسبب (طمام) لنحو 1% – 5% من المتلقين للجرعة.

وأبان أنه تم اعطاء العلاج لنحو 50 ألف شخص لم تحدث لهم أي مضاعفات، وأكد سلامة علاج التراكوما لأنه أخضع للفحص قبل دخوله البلاد من إيطاليا، كما أكد تدريب جميع الفرق العاملة في الحملة.

وكان المجلس التشريعي لولاية القضارف قد سارع، الثلاثاء، إلى إصدار قرار بإيقاف الحملة الوقائية في المدارس لحين فتح تحقيق لمعرفة أسباب حالات الإغماء والتسمم جراء التطعيم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.