Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يتسلم بالكامل ادارة خط النفط الناقل من “هجليج لبورتسودان”

الخرطوم 6 سبتمبر 2014- تسلمت الحكومة السودانية السبت ادارة خط النفط الناقل من حقل هجليج بولاية جنوب كردفان الى ميناء التصدير ببورتسودان وكلفت رسميا شركة “بترولاينز” بتشغيله ، ورفعت وزارة التفط العلم السوداني بمحطة المعالجة الرئيسية للخط بمصفاة الجيلى شمال الخرطوم .

صورة تظهر احدى المنشأت النفطية في الهجليج
صورة تظهر احدى المنشأت النفطية في الهجليج
ووعد وزير النفط مكاوي محمد عوض الذي خاطب الاحتفال بالخطوة برعاية الخط وحسن إدارته عبر الكوادر السودانية التي اكتمل تأهيلها بواسطة شركة النيل الكبرى، واصفاً الحدث بأنه نقطة تحول فاصلة في صناعة النفط السودانية. مؤكدا ان تكليف شركة “بترولاينز” لا يعني الاستغناء عن بقية الشركاء.

واعلنت وزارة النفط خلال اغسطس الماضي ايلولة خط “هجليج- بورتسودان” بحلول سبتمبر.

وتسلمت الخرطوم مؤخراً المبالغ الخاصة بنقل صادرات بترول الشركاء من حقلي ثلاثة وسبعة التي تقدر بنحو 183مليون دولار، وإيداعها بحساب البنك المركزي، إنفاذاً لاتفاقية رسوم عبور النفط التي تم توقيعها مع الشركاء.

وأكد وزير النفط استعداد السودان لبناء شراكات جديدة مع الشركات التي أنجزت المشروع في وقت قياسي، حيث عملوا خلال الـ 15 عاماً الماضية بجد ، فضلاً على تدريب الكوادر السودانية، الى ان أصبحت جاهزة لتشغيل الخط.

وكشف عوض عن وفاء السودان بالتزاماته المالية تجاه الشركات المشغلة للخط والبالغة ملياراً و200 مليون دولار، معرباً عن أمله في عودة الخط إلى سعته قبل انفصال الجنوب، والبالغة 400 ألف برميل في اليوم.

ونبّه إلى أهمية الصناعة النفطية بالنسبة للبلاد، الأمر الذي يحتم على الوزارة العمل على زيادة الإنتاج، واصفاً هذا اليوم بالتاريخي للوزارة والسودان.

و أشاد المدير العام لشركة بترولاينز محمد عبد الرحيم بالانتقال السلس لتشغيل الخط من الشركاء إلى الحكومة، مما يؤكد نجاح الشراكة.

وأبان أن أيلولة الخط للسودان من شأنه دعم الاقتصاد والبنى التحتية في مجال البترول. وأكد التزام شركته بالتشغيل السلس والجيد للخط خاصة بعد تأهل الكوادر السودانية واكتسابها الخبرات.

وخاطب الاحتفال المدير العام لشركة النيل الكبرى إنابة عن الشركاء، معرباً عن سعادته بالحدث، مؤكداً استعداد الشركاء لتقديم المساعدات اللازمة للسودان وجنوب السودان في مجال النفط.

كما خاطب الاحتفال ممثلو شركات ONGC الهندية وبتروناس الماليزية والشركة الوطنية الصينية، مؤكدين استعدادهم التام للعمل إلى جانب السودان في المجال النفطي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.