Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير والترابى وجها لوجه فى اجتماع الية “7+7”

الخرطوم 9 يوليو 2014- تترقب الأنظار اجتماع الية الحوار الوطنى المعروفة اختصارا بـ”7+7 ” برئاسة الرئيس عمر البشير مساء الخميس وسط توقعات بمشاركة الأمين العاام لحزب المؤتمر الشعبى حسن الترابى وست من قادة الاحزاب المعارضة ، فيما أعلن كل من زعيم حركة الإصلاح الان غازى صلاح الدين ، ورئيس حزب الامة الصادق المهدى مقاطعة الاجتماع .

28d49039-9ce7-45cd-9a8c-400fca53085f_w640_r1_s.jpgوقال الامين السياسى للمؤتمر الوطنى فى تصريحات من القاهرة ان اجتماع الالية مع البشير سيحدد الخطوات المطلوبة لاطلاق الحوار واكد ان اللجنة سيتم تكليفها بوضع جدول زمنى لاطلاق الحوار وتحديد موضوعاته.

وقال المتحدث باسم المؤتمر الوطنى وزير الدواة للاعلام ياسر يوسف، إنّ الاجتماع سيناقش الأجندة التي يتأسس عليها الحوار والقضايا المطروحة فيه.

وشدد على ان الحكومة والحزب منفتحان للاستماع الى رؤى الأحزاب الأخرى تمهيدا للاتفاق حول ترتيبات الحوار.

وكان حزب الأمة القومي دفع بـ «6» شروط لاستمرار الحوار الوطني مع الحكومة ، وكشف عن مراجعة شاملة بشأنه ترتكز على ثلاثة مجالات على رأسها أن يكون الحوار شاملاً يجمع كل القوى السياسية والحركات المسلحة بالداخل والخارج وأن يرتبط الحوار بعملية السلام، بجانب ارتباطه بقضايا الحريات وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وإزالة القوانين المقيدة للحريات وتهيئة المناخ لحوار مثمر.

كما أعلنت حركة (الإصلاح الآن) بزعامة غازي صلاح الدين مقاطعة المشاركة فى اجتماع آلية الحوار ر وكشفت اعتزامها الاتجاه الي تأسيس ما اطلقت عليه المشروع الوطني البديل بالتعاون مع القوى السياسية التي تؤيده.

ودشن البرلمان السودانى الاربعاء مبادرة لدعم الحوار الوطنى ،وقال رئيسه الفاتح عز الدين ، أنّ الخطوة أملتها ضرورات المراجعة والتجديد للأطروحات والكوادر والأهداف العامة لمراكبة المرحلة.

وكشف عن اعتزام المؤتمر الوطني اجراء مراجعات على أطروحاته وكوادره وأهدافه العامة حتى يجدد خطابه وروحه ومنهجه وكوادره .

Leave a Reply

Your email address will not be published.