Tuesday , 7 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

كرتى يؤكد من المانيا قدرة القضاء السودانى على معالجة قضية “المرتدة”

الخرطوم 5 يونيو 2014- قال وزير الخارجية السودانى على كرتى ، إن القضاء فى بلاده قادر على معالجة قضية الفتاة المدانة بحد الردة والمحكوم عليها بالإعدام، والتى اثارت ردود افعال واسعة محليا وخارجيا

الرئيس عمر البشير يجتمع بوزير الخارجية على كرتي قبيل مغادرته البلاد لألمانيا في 3 يونيو 2014(سونا)
الرئيس عمر البشير يجتمع بوزير الخارجية على كرتي قبيل مغادرته البلاد لألمانيا في 3 يونيو 2014(سونا)
وقال كرتى فى تصريحات مشتركة مع نظيره الالمانى فالتر شتاينماير في بون الاربعاء ان معالجة القضية سكون محكوما يالاستئناف القانوني ولتحقيق العدالة بما يرضي جميع الأطراف مشددا على ان الحكومة لاتتدخل فى الاحكام القضائية .

وشدد الوزير السودانى على نزاهة واستقلالية القضاء السوداني، وأشاد بروح التفاهم التي سادت مباحثاته مع نظيره الألماني، وأشار للخطوات الكبيرة التي يخطوها السودان لإنجاح عملية الحوار.

وردا على تضارب تصريحات وزارة الخارجية حول قضية الفتاة واعلان الوكيل قرب الافراج عنها قال كرتى ان تصريحات وكيل الخارجية اخرجت عن سياقها

وقال الوزير الألماني تعليقا على القضية “ننتظر ان يتم رفع ها الحكم الغير انسانى مطالبا بتمكين مريم من العيش حياة سعيدة

ورحب فى سياق اخر بالحوار الوطني الذي دعا له الرئيس عمر البشير، وقال: “إنه الطريق الوحيد لحل الأزمات بالسودان”. وثمن شتاينماير جهود الخرطوم لاستقرار الأوضاع في جنوب السودان، وأشار إلى دور السودان البارز بوصفه “شريكاً بناءً” في المنطقة، وحث السودان على لعب دوراً لدعم دول الجوار بالمنطقة التي تعاني في الوقت الحالي من أزمات من بينها ما يجري في ليبيا وأفريقيا الوسطى.

اثبات التسب

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية طلبت من دانيال واني زوج السودانية مريم إبراهيم إسحاق بإثبات أبوته لطفلي السودانية المتهمة بالردة ليحصلا على الجنسية الأمريكية.

وقالت المتحدثة بإسم الخارجية الأمريكية إن وزارتها لا تملك كل المعلومات الكافية لمنح الجنسية الأمريكية للطفلين باعتبارهما طفلان لمواطن أمريكي. ودانيال واني هو مواطن أمريكي يتحدر من جنوب السودان.

وقالت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي إن السفارة الأمريكية في الخرطوم ساعدت زوج مريم ويدعى دانيال واني وهو مواطن أمريكي متحدر من جنوب السودان.

وأوضحت أن واني التقى الاثنين مسؤولين دبلوماسيين مضيفة “نحن على اتصال به منذ يونيو 2013 وكنا على اتصال دائم به خلال فترة المحاكمة”.

وأنجبت مريم الثلاثاء قبل الماضي طفلة في السجن. ولها طفل آخر يبلغ 20 شهرا هو في السجن معها أيضا.

وأشارت بساكي إلى أن الوزارة لا تملك كل المعلومات الضرورية لمنح الجنسية الأمريكية للطفلين.

وقالت أيضا أمام الصحافيين “لمنح الجنسية لأي طفل يولد في الخارج يجب أن تكون هناك خصوصا صلة بيولوجية بين الطفل وأب أو أم أمريكية”، مشيرة إلى القوانين الأمريكية حول الهجرة والجنسية.

وأضافت أن “الفحص الجيني هو وسيلة مفيدة للتأكد من الصلة البيولوجية”.

وأوضحت أن وزير الخارجية جون كيري كان “قلقا جدا” حيال هذه القضية ووعد بمواصلة العمل مع واني “من أجل مساعدته بوصفه مواطنا أمريكيا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.